× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

الاتحاد الأوروبي يحدد مهلة تمويل بطاقات الهلال الأحمر للاجئين السوريين في تركيا

بطاقة الهلال الأحمر التركي للاجئين السوريين (انترنت)

بطاقة الهلال الأحمر التركي للاجئين السوريين (انترنت)

ع ع ع

قال الاتحاد الأوروبي إنه صادق على برنامج جديد لدعم اللاجئين السوريين في تركيا، عبر تمويل بطاقات الهلال الأحمر حتى منتصف عام 2019.

ووفق ما ذكرت وكالة “الأناضول”، الاثنين 11 كانون الأول، فإن البرنامج مدعوم برأس مال قدره 700 مليون يورو، 650 مليونًا منها ستخصص لبطاقات الهلال الأحمر، و50 مليون يورو لتعليم اللاجئين السوريين في تركيا.

ويوزع الهلال الأحمر في تركيا بطاقات مصرفية للاجئين السوريين، ضمن مشروع ممول دوليًا، وتوفر تلك البطاقات مبلغ 120 ليرة تركية (45 دولارًا تقريبًا) شهريًا لكل لاجئ سوري يعيش خارج المخيمات المخصصة للاجئين السوريين في تركيا.

وتدار عملية بطاقات الدعم المالي بتنسيق بين الهلال الأحمر ووزارة الأسرة والسياسات الاجتماعية، وبرنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة، وبتمويل بقيمة 348 مليون يورو مقدمة من المفوضية الأوروبية للمساعدات الإنسانية.

ووفق البرنامج فإن إعادة تمويل بطاقات الهلال الأحمر، بعد منتصف 2019، يعتمد على منح المجتمع الدولي والمفوضية الأوروبية المساعدات المالية لتركيا، التي تضم أكبر عدد من اللاجئين السوريين.

وكان رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي في تركيا، كريستيان برغر، قال، الشهر الماضي، إن عدد اللاجئين السوريين الذين يستفيدون من بطاقات الهلال الأحمر تلك وصل إلى مليون لاجئ.

ويتم تقديم الطلبات للحصول على البطاقات بحسب السلطات التركية، من خلال أوقاف التضامن والتكافل الاجتماعي، ضمن 970 مركزًا تابعًا لوزارة الأسرة والسياسات الاجتماعية في عموم البلاد.

واستقبلت تركيا ما يزيد عن 3.2 مليون لاجئ سوري، منذ عام 2011، وفق آخر إحصائية رسمية صادرة في أيلول 2017، بينهم 330 ألفًا و744 لاجئًا يقيمون في مخيمات اللجوء التي أنشأتها تركيا على الحدود التركية السورية.

مقالات متعلقة

  1. مليون سوري يستفيدون من بطاقات الهلال الأحمر في تركيا
  2. تركيا.. 91% من اللاجئين الحاصلين على بطاقات الهلال الأحمر سوريون
  3. اجتماع أوروبي لتسديد الالتزامات تجاه اللاجئين السوريين في تركيا
  4. تركيا تعتزم توزيع 40 مليون يورو على السوريين عبر "بطاقات إلكترونية"

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة