× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

واشنطن تعلق على سحب روسيا قواتها من سوريا

القوات الروسية العاملة في قاعدة حميميم السورية (سبوتنيك)

ع ع ع

قالت الولايات المتحدة إنها تشكك في صدق روسيا بسحب قواتها المقاتلة من سوريا.

وفي مؤتمر صحفي عقده المتحدث باسم البنتاغون، روبرت مانينغ، الاثنين 11 كانون الأول، في مقر وزارة الدفاع الأمريكية، قال فيه إن تصريحات موسكو المتكررة حول سحب قواتها من سوريا “لا تعني عادة تقليصًا فعليًا لعدد عسكرييها هناك”.

وكان الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أعلن خلال زيارته إلى قاعدة حميميم الروسية في سوريا، أمس، أنه سيسحب القوات العسكرية الروسية من سوريا، مؤكدًا أنه سيُبقي على قاعدة حميميم، والبحرية في طرطوس.

وبدأت القوات الروسية دعمها لقوات الأسد في أيلول 2015.

ووثقت منظمات حقوقية عشرات المجازر بحق المدنيين، نفذها سلاح الجو الروسي.

وقال المتحدث باسم البنتاغون إن القرار الروسي لن يؤثر على أولويات الولايات المتحدة في سوريا، ولن ينهي عمل التحالف الدولي هناك.

وأضاف أن “التحالف سيواصل العمل في سوريا، دعمًا للقوات المحلية على الأرض من أجل استكمال الهزيمة العسكرية لداعش وإعادة الاستقرار للمناطق المحررة، والسماح للسوريين المهجرين واللاجئين بالعودة”.

من جانبه، قال قائد المجموعة الروسية في سوريا، الفريق أول سيرغي سوروفيكين، إنه أمر بسحب 25 طائرة، بينها 23 طائرات متعددة الأنواع، ومروحيتان من طراز “كا-52″، إضافة إلى قوات على شكل فريق الشرطة العسكرية الروسية، وفريق خاص ومستشفى عسكري ميداني وفريق مركز إزالة ألغام.

ورجحت الكفة لصالح النظام السوري بعد التدخل العسكري الروسي في سوريا، بعد أن كانت لصالح فصائل المعارضة على مدى ثلاث سنوات سابقة.

وأشارت “رويترز” في تقرير سابق لها إلى أن أعداد الجنود الروس المقاتلين في سوريا بلغ أربعة أضعاف المعلن عنه حسب تقريرها، وكذلك الخسائر البشرية التي تجاوزت ما صرحت به وزارة الدفاع الروسية العام الجاري.

مقالات متعلقة

  1. روسيا تستبدل وحداتها العسكرية في مطار حميميم
  2. ردًا على أمريكا.. روسيا قد تزيد عدد قواتها في سوريا
  3. مسؤول أوروبي يرجّح دخول قوات "حفظ سلام دولية" إلى سوريا
  4. روسيا ترسل فرقاطة مزودة بصواريخ "كاليبر" إلى سوريا (فيديو)

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة