× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

النظام يقول إنه أحبط “عملية إرهابية” على متحلق دمشق الجنوبي

السيارة المفخخة بعد انفجارها على المتحلق الجنوبي في طرف العاصمة دمشق - 14 كانون الأول 2017 (سانا)

السيارة المفخخة بعد انفجارها على المتحلق الجنوبي في طرف العاصمة دمشق - 14 كانون الأول 2017 (سانا)

ع ع ع

انفجرت سيارة مفخخة على المتحلق الجنوبي في طرف العاصمة دمشق، وقالت الأجهزة الأمنية التابعة للنظام السوري إنها أحبطت “عملية إرهابية”.

وذكرت وكالة الأنباء الرسمية (سانا) اليوم، الخميس 14 كانون الأول، أن سيارة سياحية “هونداي دون لوحات”، كانت تحمل كمية “كبيرة” من المفخخات، انفجرت قبل وصولها إلى الهدف.

ولم تتبن أي جهة الحادثة حتى ساعة إعداد الخبر.

وقالت مصادر أهلية من دمشق لعنب بلدي، إن السيارة انفجرت عند جسر اللوان بعد عملية مطاردة من قبل النظام.

وتعرضت العاصمة دمشق لحوادث تفجير مشابهة، استهدف آخرها مركز شرطة الميدان، مطلع تشرين الأول الماضي، وتبناه تنظيم “الدولة الإسلامية”.

ووفق “سانا” فإن “الجهات المختصة أحبطت فجر اليوم عملية إرهابية بسيارة مفخخة، على طريق المتحلق الجنوبي على الأطراف الجنوبية لمدينة دمشق”.

ونقلت عن مصدر في قيادة شرطة دمشق قوله، إنها رصدت “سيارة يقودها إرهابي انتحاري على الطريق”، مضيفًا “تمكنا من محاصرة السيارة وتفجيرها قبل الوصول إلى المدخل الغربي لمدينة دمشق، ما أدى إلى مقتل الإرهابي الذي يقودها، دون وقوع ضحايا”.

ونشرت الوكالة صورة للسيارة المدمرة بالكامل، ونتج عن تفجيرها أضرار مادية.

ووفق صفحات موالية للنظام، فإن الجهات التي تولت مهمة مطاردة السيارة، هي الفرع “215”، التابع للأمن العسكري.

وتبنى التنظيم في وقت سابق تفجيرات نفذها في السيدة زينب جنوب العاصمة دمشق، وأخرى داخلها، أبرزها التي طالت قصر العدل في شارع النصر ومطعمًا في منطقة الربوة، وزاد عدد قتلى التفجيرين عن 50 شخصًا، آذار الماضي، وفق الأرقام الرسمية.

إلا أن معارضين للنظام يتهمونه بالتواطؤ والتنسيق مع التنظيم حول توقيت هذه التفجيرات لاستثمارها سياسيًا.

مقالات متعلقة

  1. النظام يغلق المعبر الوحيد لحي القدم جنوبي دمشق
  2. مفخخة تستهدف نادي الضباط في مساكن برزة بدمشق
  3. انفجار سيارة مفخخة في اللاذقية يخلف قتلى وجرحى
  4. إسرائيل تستهدف "كيماوي الأسد" في محيط دمشق

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة