× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

لاجئة سورية في حملة برشلونة لعيد الميلاد (فيديو)

نوجين ونجم برشلونة الإسباني ليونيل ميسي - 14 كانون الأول 2017 (فيديو نشره النادي تضمن قصة اللاجئة السورية)

نوجين ونجم برشلونة الإسباني ليونيل ميسي - 14 كانون الأول 2017 (فيديو نشره النادي تضمن قصة اللاجئة السورية)

ع ع ع

حظيت اللاجئة السورية نوجين مصطفى المصابة بالشلل الدماغي، بفرصة لقاء أعضاء نادي برشلونة الإسباني، خلال حملته الترويجية لعيد الميلاد.

ونشرت المعرفات الرسمية للنادي في مواقع التواصل، الخميس 15 كانون الأول، تسجيلًا مصورًا يظهر نوجين إلى جانب الكادر الإداري في رحلة إلى إسبانيا، التقت فيها نجوم النادي.

#SharingDreams: Nujeen's dream

Everyone has a Christmas wish.We helped Nujeen's come true! #SharingDreamsEn Navidad, todos tenemos un sueño.Nosotros hemos hecho realidad el de Nujeen.Aquí está su historia#CompartimosSueñosPer Nadal, tots tenim un somni.Nosaltres hem fet realitat el de la Nujeen.Aquesta és la seva història#CompartimSomnis

Posted by FC Barcelona on Thursday, December 14, 2017

ولا يتجاوز عمر نوجين 16 عامًا، وتقول في مناسبات عدة إنها تضع على عاتقها التعبير عن آراء من لا يستطيع ذلك من السوريين اللاجئين.

وشاركت الفتاة السورية في تأليف كتاب عن رحلتها، كما ألقت محاضرة في مؤتمر “تيد” للتكنولوجيا، في آب الماضي، وكانت محط إعجاب كثيرين في العديد من دول العالم التي زارتها.

النادي كرم نوجين التي قطعت 3500 ميل على كرسيها المتحرك، في رحلة لجوء من مدينة كوباني (عين العرب)، إلى ألمانيا بمساعدة أختها، بعد عبور سبع دول.

وكتب النادي، عبر صفحته الرسمية في “فيس بوك”، “الجميع لديه أمنيات في أعياد الميلاد، ونحن استطعنا تحقيق حلم نوجين”.

وذكر برشلونة أنه “سعيد بتحقيق أمنية لاجئة سورية (مقعدة)”.

تعيش نوجين في مدينة كولن الألمانية، ووفر النادي لها فرصة حضور إحدى مباريات الفريق في ملعب “كامب نو”.

وتنقلت حافلة النادي الخاصة بنوجين في برشلونة، وأوصلتها إلى مقره، ليستقبلها رئيس الفريق بارتوميو ونجومه وعلى رأسهم أندرياس إنييستا والأرجنتيني ليونيل ميسي وجيردار بيكيه، والحارس الألماني تير شتيغين.

وكتب تيرشتيغن في حسابه على تويتر “ساعدنا نوجين على تحقيق حلمها”.

وكانت الفتاة السورية فرت مع عائلتها من سوريا عام 2015، وصولًا إلى ألمانيا التي تعلمت لغتها، كما تتقن الإنكليزية بطلاقة.

مقالات متعلقة

  1. كيف تجهز الحلبيون لعيد الفطر
  2. أهالي دابق في الأسواق تجهيزًا لعيد الفطر
  3. احتفالات عيد الميلاد.. سلامٌ عاد أم محاباة للأقليات
  4. ماذا أرسلت روسيا إلى قاعدة حميميم لعيد الميلاد؟

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة