× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

مونديال بيديا

الكمبيوتر الياباني يبحث عن إنجاز جديد في مونديال روسيا

منتخب اليابان لكرة القدم (انترنت)

ع ع ع

تمكن منتخب اليابان لكرة القدم من التأهل إلى نهائيات كأس العالم، التي ستقام في روسيا بين 14 حزيران و15 تموز الصيف المقبل، ليفرض وجوده بين الكبار للمرة السادسة على التوالي، باحثًا عن إنجاز جديد في النهائيات.

المشاركة الأولى للمنتخب الياباني، الملقب بالكمبيوتر أو الساموراي، في النهائيات كانت في نسخة 1998 التي جرت في فرنسا، وخرج من الدور الأول دون أن يحقق أي نقطة بثلاث خسارات أمام الأرجنتين وكرواتيا وجامايكا، ليعود بقوة في نسخة 2002 التي جرت على أرضه بتنظيم مشترك مع كوريا الجنوبية.

الكمبيوتر كان له كلام آخر على أرضه، إذ تمكن من التربع على عرش المجموعة الثامنة برصيد سبع نقاط بفوزين على روسيا وتونس وتعادل مع بلجيكا، ليتأهل إلى الدور الثاني لأول مرة ويصطدم مع تركيا التي تمكنت من إحراج صاحب الأرض وإخراجه بعد الفوز عليه بهدف واحد.

في نسخة 2006 في ألمانيا لم يكن المنتخب الياباني موفقًا عندما وقع في المجموعة السادسة مع حامل اللقب ولاعبي السامبا البرزايلية إلى جانب أستراليا وكرواتيا، ليخرج من الدور الأول بعد تحقيق نقطة واحدة بتعادل مع كرواتيا.

الإنجاز عاد مجددًا للساموراي في نسخة 2010 في جنوب إفريقيا عندما تمكن من إحراز المركز الثاني في المجموعة الخامسة خلف هولندا برصيد ست نقاط من فوزين على الدنمارك والكاميرون، قبل أن يسقط بركلات الترجيح في دور 16 أمام باراجوي بخمسة أهداف مقابل ثلاثة، ليخرج من الدور الأول من نسخة 2014 في ألمانيا بعد إحرازه نقطة واحدة فقط بتعادل أمام اليونان.

أما الطريق إلى روسيا فكان معبدًا أمام الكمبيوتر عندما كان ثالث منتخب يصل إلى النهائيات بعد تربعه على عرش المجموعة الثانية في التصفيات الآسيوية المؤهلة برصيد 20 نقطة بستة انتصارات وتعادلين وخسارتين.

قرعة منطقية

المنتخب الياباني وقع في المجموعة الثامنة بقرعة النهائيات إلى جانب كل من بولندا والسنغال وكولومبيا، لتكون مستويات المنتخبات متقاربة بشكل كبير.

المنتخب الياباني لم يواجه بولندا والسنغال في النهائيات سابقًا، في حين يخشى من عودة نكسة منتخب كولومبيا عندما وقعا في نفس المجموعة في النسخة السابقة، وخسر أمامه بأربعة أهداف مقابل هدف واحد.

لكن الكمبيوتر في النسخة الحالية يمتلك من المواهب واللاعبين ما يخوله المنافسة على عرش المجموعة والتأهل إلى أدوار متقدمة، وهذا ما يأمله الملايين من اليابانيين العاشقين لكرة القدم.

إنجازات اليابان

أبرز إنجازات المنتخب الياباني التأهل إلى دور 16 مرتين في 2002 و2010 في كأس العالم، إضافة إلى حصده كأس آسيا أربع مرات في أعوام 1992 و2000 و2004 و2011.

في حين شارك في كأس القارات أربع مرات أولها عام 1995، وأفضل نتيجة له كانت في نسخة 2001 عندما حقق المركز الثاني بعد خسارة مع فرنسا بهدف دون مقابل في النهائي الذي أقيم على أرضه.

ويتولى البوسني، وحيد خليلوزيتش، تدريب الكمبيوتر منذ عام 2015 ويمتلك خبرة كبيرة، وقاد اليابان في 33 مباراة فاز في 19 منها وتعادل في ثمان وخسر ستًا فقطـ، في حين يعتبر شينجي اوكازاكي أبرز نجوم الفريق إذ يلعب في ليستر سيتي.

مقالات متعلقة

  1. بعد إرث طويل في كأس العالم.. السويد تبحث عن إنجاز جديد
  2. أندية عربية وصلت إلى نهائي أبطال آسيا وخسرت
  3. السنغال تبحث عن تكرار إنجازها ضد فرنسا في مونديال 2018
  4. حكام عرب شاركوا في نهائيات كأس العالم.. وآخرون يستعدون

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة