× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

تقرير متلفز لباحث إيراني محكوم بالإعدام

الباحث الإيراني المحكوم بالإعدام أحمد رضا جلالي (انترنت)

الباحث الإيراني المحكوم بالإعدام أحمد رضا جلالي (انترنت)

ع ع ع

عرض التلفزيون الإيراني تقريرًا متلفزًا لباحث إيراني محكوم بالإعدام بتهمة التجسس، أثناء “اعترافه” بالمهام التي نفذها لصالح إسرائيل.

وتحدث الباحث أحمد رضا جلالي في التقرير عن تقديم معلومات للمساعدة في اغتيال كبار علماء الذرة في إيران، وفق ما نقلت وكالة “رويترز”، اليوم 18 تشرين الثاني 2017.

وقالت زوجة جلالي المقيمة في العاصمة السويدية ستوكهولم، إن المحققين أرغموا جلالي على قراءة الاعترافات من ورقة.

وكان جلالي قد اعتقل في نيسان 2016، ونفى اتهامات التجسس الموجهة إليه، فيما أيدت المحكمة العليا في إيران حكمًا بالإعدام عليه، وهو طبيب محاضر في معهد “كارولينسكا ” في ستوكهولم.

وبحسب الاعترافات التي بثها التلفزيون الإيراني، فإن الموساد الإسرائيلي عرض على جلالي صورًا لعلماء، وأخرى ملتقطة بالأقمار الصناعية لمنشآت نووية، وطلبوا منه تزويدهم بمعلومات عنها.

واعتبرت طهران أن هذه محاولة لتخريب برنامجها النووي، وربطت بين جلالي واغتيال أربع علماء ذرة بين عامي 2010 و2012.

وبحسب فيدا مهرانيا، زوجة جلالي، فإن المحققين اتفقوا مع زوجها على قراءة هذه الاعترافات أمام الكاميرا، مقابل إطلاق سراحه بعد ثلاثة أشهر من الحبس الانفرادي.

وبحسب تقرير التلفزيون الإيراني، فإن جلالي تعاون مع الموساد مقابل أموال وإقامة في دولة أوروبية، فيما نفت زوجته هذه الاتهامات، موضحةً أنهم لا يملكون منزلًا أو سيارة، وحصلوا على إقامتهم في السويد بعد انتهاء دراستهم فيها.

وأضافت مهرانيا أن زوجها لا يملك أي معلومات حساسة بشأن البرنامج النووي الإيراني، وإلا لمنعته السلطات من مغادرة البلاد من الأساس.

وأدانت السويد حكم الإعدام، فيما طالب 75 حائزًا على جائزة نوبل بإطلاق سراح جلالي، حتى يتمكن من مواصلة عمله العلمي لصالح البشرية.

وتُعتبر إيران واحدة من أعلى دول العالم في معدلات الإعدام، بحسب تصنيفات الأمم المتحدة ومنظمات حقوقية دولية.

مقالات متعلقة

  1. محكمة الاستئناف الكويتية تؤيد إعدام مواطن بتهمة التخابر مع "حزب الله"
  2. إيران تبتز الغرب بـ "مزدوجي الجنسية"
  3. السعودية تحكم بالإعدام على 15 شخصًا من خلية التجسس الإيرانية
  4. مسؤول إيراني: وجودنا في الشرق الأوسط أمر لا مفر منه

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة