× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

طريقة تفعيل “غفوة” في “فيس بوك” لإخفاء المنشورات

تعبيرية (مواقع تقنية)

تعبيرية (مواقع تقنية)

ع ع ع

أتاحت شبكة التواصل الاجتماعي “فيس بوك” ميزة حجب المنشورات غير المرغوبة، دون حذف الشخص من قائمة الأصدقاء.

ورصدت عنب بلدي وصول الميزة لبعض المستخدمين اليوم، الاثنين 18 كانون الأول، وتضمن إخفاء المنشورات لفترة 30 يومًا، دون الحاجة إلى حذف الشخص.

ويعاني مستخدمو الشبكة من الإحراج في حال حذف أصدقاء يعتبرونهم “مزعجين”، ولا يرغبون بظهور منشوراتهم على صفحتهم الشخصية.

وتختبر “فيس بوك” الميزة منذ أيلول الماضي، إلا أنها لم تتح استخدامها حتى اليوم.

وتخطت أعداد مستخدمي الشبكة ملياري شخص، وفق إحصائيات نشرتها في حزيران الماضي.

وظهرت الميزة لبعض المستخدمين إلى جانب زر إلغاء المتابعة باسم ” Snooze” أو “غفوة”، ويمكن بالضغط عليها الاختيار بين 24 ساعة إلى 30 يومًا.

وتتيح إخفاء منشورات الأصدقاء والصفحات والمجموعات، التي لا يرغب المستخدم بإلغاء الإعجاب بها وإنما فقط حجب منشوراتها في آخر الأخبار لفترة معينة.

كما يمكن العثور على خيار “غفوة”، بالضغط على القائمة أعلى مشاركات الأصدقاء، ليظهر خيار “snooze(name of friend) for 30 days”.

ووفق مستخدمي الشبكة فإن الميزة تسهم في فلترة الصفحات للراغبين بذلك، وخاصة المباريات المهمة التي ترافقها منشورات كثيرة، على حد وصفهم، والتي تطغى على الأخبار التي يتابعونها.

لم تصل الميزة إلى جميع المستخدمين، إلا أنها تتاح قريبًا للجميع، كما هي العادة في التحديثات التي تعمل عليها الشبكة.

وتعتمد “فيس بوك” إضافة تطويرات جديدة كل فترة إلى الموقع، لا سيما في نطاق الأخبار والتفاعل، لضمان توفير المتعة والفائدة للمستخدمين.

صورة تظهر مكان زر "غفوة" في منشورات الأصدقاء (عنب بلدي)

صورة تظهر مكان زر “غفوة” في منشورات الأصدقاء (عنب بلدي)

مقالات متعلقة

  1. "فيس بوك" تختبر حجب المنشورات دون حذف الشخص
  2. "فيس بوك" تختبر ميزة جديدة لتشجيع الأصدقاء على النقاش
  3. "فيس بوك" تختبر فصل المنشورات الشخصية عن العامة
  4. "فيس بوك" تتيح ردود الفعل في التعليقات

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة