× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

قوات الأسد تمهد لاقتحام أبو دالي جنوب إدلب

تمركز مقاتلي فصيل جيش النصر على الجبهات العسكرية في ريف حماة الشرقي - 14 كانون الأول 2017 (عنب بلدي)

تمركز مقاتلي فصيل جيش النصر على الجبهات العسكرية في ريف حماة الشرقي - 14 كانون الأول 2017 (عنب بلدي)

ع ع ع

تستمر محاولات تقدم قوات الأسد والميليشيات المساندة لها على حساب المعارضة في ريف إدلب الجنوبي، وتركز على محور قرية أبو دالي التي خسرتها في تشرين الأول الماضي.

وذكرت وسائل إعلام النظام اليوم، الاثنين 18 كانون الأول، أن اشتباكات عنيفة على محور قرية المشيرفة على الحدود الإدارية بين ريفي حماة وإدلب في محاولة تقدم من قبل قوات الأسد، وسط تمهيد مكثف نحو أبو دالي ومحيطها.

وأفاد مراسل عنب بلدي في ريف حماة أن قوات الأسد تمهد على جبهة المشيرفة (بوابة أبو دالي) حاليًا بالمدفعية الثقيلة والطيران الحربي.

وأوضح أن الوضع العسكري كما هو سابقًا دون أي تقدم قوات الأسد، مشيرًا إلى أن المحاولات السابقة كانت أكبر من الحالية.

وأكد المكتب الإعلامي لفصيل “جيش النصر” في حديث لعنب بلدي احتفاظ الفصائل العسكرية بمواقعها حتى ساعة إعداد هذا الخبر.

وبحسب خريطة السيطرة الميدانية، تتقدم قوات الأسد من ثلاثة محاور جنوبي إدلب ينطلق الأول من ريف حماة الشرقي، وتحاول من خلاله الوصول إلى قرية أبو دالي “الاستراتيجية” التي خسرتها في تشرين الأول الماضي.

بينما ينطلق المحور الثاني من ريف حلب الجنوبي الشرقي وتحديدًا من منطقة خناصر والمناطق المحيطة بها (المشيرفة، رملة، رشادية، جبل الحص).

أما المحور الثالث ففتحته حديثًا من ريف حماة الشمالي من منطقة الشطيب والظافرية.

في حين تزحف فلول تنظيم “الدولة الإسلامية” من ريف حماة الشرقي، ووصلت إلى أطراف قرية حوايس، ابن هديب، حوايس أم الجرن، وجبل الحوايس التي تلامس الحدود الإدارية لمحافظة إدلب.

وفي حديث سابق مع القيادي في فصيل “جيش النصر”، عبد المعين المصري، قال إن الفصائل العسكرية في ريفي حماة وإدلب تأخذ حاليًا موضع الدفاع فقط، وسط خطوات من شأنها أن تؤدي إلى هجوم معاكس على جبهات النظام في الأيام المقبلة.

وأشار القيادي لعنب بلدي إلى خطوات تقوم بها الفصائل بينها التحصين والتجهيز بكافة الوسائل العسكرية سواء بالمضادات الأرضية أو الأفراد.

مقالات متعلقة

  1. أكثر من 55 غارة روسية تستهدف المعارضة شرقي حماة
  2. قوات الأسد تسيطر على أبو دالي والحمدانية شرقي حماة
  3. قوات الأسد تشن هجومًا لاستعادة أبو دالي شرقي حماة
  4. قوات الأسد تمهد لاقتحام عطشان شمالي حماة

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة