× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

قتلى للأسد إثر تفجير نفق في إدارة المركبات شرقي دمشق

عناصر من قوات الأسد بعد خروجهم من مكان تنفيذ الكمين في حي جوبر - 28 أيلول 2017 (وسيم عيسى )

ع ع ع

قتل عناصر من قوات الأسد، جراء تفجير نفق بهم من قبل فصائل المعارضة داخل “إدارة المركبات”، في مدينة حرستا في الغوطة الشرقية.

وأفاد مراسل عنب بلدي في ريف دمشق اليوم، الأربعاء 20 كانون الأول، أن “حركة أحرار الشام” فجرت نفقًا حفرته قوات الأسد أثناء محاولتها التقدم إلى داخل إدارة المركبات في حرستا، ما أدى إلى مقتل عدد من العناصر.

وقال إن فصائل المعارضة أحبطت اليوم محاولة تقدم قوات الأسد على “الإدارة”، ودارت اشتباكات تمكنت من خلالها الأولى من تدمير عربة عسكرية مصفحة.

ولم تعلق قوات الأسد على مقتل العناصر حتى ساعة إعداد هذا التقرير، بينما أشارت وسائل إعلام النظام إلى استهداف متقطع لـ “المسلحين” شرقي دمشق.

وبحسب المراسل تعرضت مدينة حرستا، في وقت متأخر من مساء أمس، إلى قصف بقذائف المدفعية ما أدى إلى مقتل مدني وإصابة آخرين بجروح.

وتحاول قوات الأسد بشكل متكرر استعادة السيطرة على الأجزاء التي خسرتها داخل إدارة المركبات العامة، بعد هجوم فصائل المعارضة عليها في تشرين الثاني الماضي.

وشهدت كل من بلدات عربين والنشابية في الأيام الماضية قصفًا مدفعيًا أدى إلى وقوع ضحايا مدنيين.

في حين قُتل مدنيان بينهم طفل نتيجة تأثره بجراحه التي أصيب بها جراء القصف المدفعي على بلدة مديرة ومدينة دوما بالغوطة الشرقية.

وانضمت الغوطة الشرقية إلى مناطق “تخفيف التوتر” المتفق عليها في محادثات أستانة بين الدول الضامنة (تركيا وروسيا وإيران)، إلا أن النظام السوري لم يوقف عملياته العسكرية حتى اليوم.

مقالات متعلقة

  1. معارك تبدأ بتفجير نفق داخل "إدارة المركبات" في حرستا
  2. خلال 24 ساعة.. 20 عنصرًا للأسد قتلوا في إدارة المركبات
  3. قوات الأسد تفشل في استعادة نقاطها داخل "إدارة المركبات"
  4. المعارضة تصد محاولات لاقتحام "إدارة المركبات" شرق دمشق

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة