× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

فتح باب “لم شمل” السوريين في مصر

بائع مأكولات سوري في مصر (إنترنت)

ع ع ع

أكد القائم بأعمال السفارة المصرية في دمشق، محمد ثروت سليم، أن مصر فتحت تأشيرات لم الشمل للسوريين الموجودين في مصر.

ونقل موقع “المصري اليوم” مساء أمس، الخميس 21 كانون الأول، عن سليم أن السفارة تبحث درجة القرابة في الطلبات المقدمة، ويكون تسهيل الحصول على تأشيرة لحالات القرابة من الدرجة الأولى.

وأضاف سليم “في حالة وجود بعض المعوقات تكون نتيجة تدقيق وتمحيص الطلبات قبل أن نعطي الموافقة على تأشيرة دخول إلى مصر، وجاري العمل على إنهاء الأزمة بشكل كبير”.

ويعاني السوريون من صعوبة في الحصول على تأشيرة دخول إلى مصر منذ فرضها عام 2013، ويتم منح تأشيرات لم الشمل على نطاق ضيق، فيما يلجأ أغلب السوريين إلى دفع مبالغ مالية للسماسرة لتسهيل الإجراءات.

سليم أكد أن “بعض السوريين يشتكون من صعوبة الحصول على التأشيرة المصرية، بسبب الأوضاع الحالية في سوريا”، موضحًا أن ذلك بسبب التدقيق بشدة في التأشيرات الحالية.

وتحدث السفير عن تسهيلات في منح التأشيرات للحالات الإنسانية، خاصة الصحية وحالات الطلاب.

كما أوضح أن “التأشيرات رغم أنها قد تستغرق وقتًا، لكن في النهاية تتم الموافقة عليها”، أما فيما يتعلق برجال الأعمال والتجار فيتم دائمًا تسهيل إجراءات دخولهم، دعمًا لعجلة الاقتصاد.

وتستفيد مصر من مئات الصناعيين السوريين الذين أسسوا مشاريع ضخمة في مصر ما أدى إلى دعم الاقتصاد المصري، وهو ما أكده محمد ثروت سليم بقوله إنّ السوريين ينوون تأسيس “منطقة صناعية في مصر”، بالنظر إلى المناخ الاستثماري المريح.

ويعيش في مصر نحو نصف مليون لاجئ سوري، وفق أرقام صادرة عن وزارة الخارجية المصرية، منهم حوالي 120 ألفًا مسجلون بالمفوضية السامية لشؤون اللاجئين.

مقالات متعلقة

  1. الخارجية المصرية: لا صحة لما يتداول عن فتح سفارتنا في دمشق
  2. السفارة التركية في لبنان: على السوريين طلب الفيزا وانتظار 4-5 أسابيع
  3. القاهرة تطلب تأشيرات دخول للسوريين
  4. واشنطن تستأنف إصدار تأشيرات من سفارة أنقرة

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة