× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

قوات الأسد تعلن السيطرة على مدخل بيت جن الشرقي

عناصر من الجيش الحر في مدينة القنيطرة جنوب سوريا - 8 تموز 2017 (رويترز)

عناصر من الجيش الحر في مدينة القنيطرة جنوب سوريا - 8 تموز 2017 (رويترز)

ع ع ع

أعلنت قوات الأسد والميليشيات المساندة لها السيطرة على المدخل الشرقي لمنطقة بيت جن في ريف دمشق الجنوبي الغربي.

وذكرت وسائل إعلام النظام اليوم، الجمعة 22 كانون الأول، أن قوات الأسد أحكمت السيطرة على منطقة الهناكير “الاستراتيجية” الحاكمة للمدخل الشرقي لمزرعة بيت جن في ريف دمشق الجنوبي الغربي.

وأشارت إلى استمرار العمليات العسكرية في محيط بيت جن ختى الآن، في خطوة لتضييق الخناق على الفصائل العسكرية العاملة في المنطقة.

ولم تعلق الفصائل على تقدم قوات الأسد في المنطقة حتى ساعة إعداد هذا التقرير.

وفي حديث مع القيادي العسكري في “هيئة تحرير الشام”، أبو حذيفة الشامي، قال إن “المعارك في بيت جن والتصدي لحملة النظام مستمرة حتى تنكسر الحملة، على الرغم من الضغط الكبير والتخاذل لفك الحصار”.

وأضاف لعنب بلدي أن “المنطقة مهمة جدًا وخسارتها تعني خسارة كبيرة لآخر المعاقل بالغوطة الغربية”.

وذكرت وكالة “إباء” التابعة لـ”تحرير الشام”، أمس، أن “اشتباكات عنيفة تجري بين مجاهدي اتحاد قوات جبل الشيخ، والنظام على أطراف قرية مغر المير في الغوطة الغربية لدمشق، بالتزامن مع قصف مدفعي وصاروخي عنيف يستهدف المنطقة”.

وشهدت بلدة مزرعة بيت جن، في الأيام الماضية، تصعيدًا جويًا من قبل الطيران الحربي الروسي والتابع لقوات للنظام السوري.

وبحسب خريطة السيطرة الميدانية، يتركز تقدم قوات الأسد حاليًا على قرية مغير المير، والتي تفضي السيطرة عليها إلى فصل مناطق سيطرة الفصائل إلى قسمين.

وتشابه عمليات قوات الأسد في ريف دمشق الغربي، السيناريو ذاته الذي اتبعته في منطقة وادي بردى وعين الفيجة في الريف الغربي لدمشق، بدءًا بتقسيم المنطقة، ووصولًا لفرض اتفاق يقضي بخروج جميع المقاتلين والمدنيين.

ووفق خريطة السيطرة الحالية يسعى النظام لعقد تسوية في كل من بيت تيما، كفر حور، بيت سابر، وفي حال سيطر على مغر المير، سيعزز من إمكانية عقد التسوية، بعد فصل تلك البقعة، وتقارب مساحتها 21 كيلومترًا مربعًا، عن تجمع بيت جن.

مقالات متعلقة

  1. قوات الأسد تحاول عزل "بيت جن" غرب دمشق
  2. قوات الأسد تضيق الخناق على المعارضة غرب دمشق
  3. مصادر تكشف لعنب بلدي تفاصيل اتفاق خروج مقاتلي بيت جن
  4. قوات الأسد تضيق الخناق على تجمع بيت جن غرب دمشق

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة