× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

النظام يروج لتأمينه عائلات من “مخيم الركبان”

مخيم الركبان للنازحين السوريين على الحدود السورية - الأردنية- الجمعة 8 تموز (عنب بلدي)

مخيم الركبان للنازحين السوريين على الحدود السورية - الأردنية- الجمعة 8 تموز (عنب بلدي)

ع ع ع

أعلن النظام السوري أن قواته أمنت وصول عشر عائلات من مخيم الركبان على الحدود السورية- الأردنية، إلى منازلهم في ريف حمص.

وأفادت وكالة الأنباء الرسمية (سانا) اليوم، الأحد 24 كانون الأول، أن “وحدات من الجيش أمنت عودة عشر عائلات من مخيم الركبان إلى منازلها في القريتين وتدمر وقرى ريف حمص الشرقي”.

مدير المكتب الإعلامي لقوات “الشهيد أحمد العبدو”، فارس المنجد، اعتبر في حديث إلى عنب بلدي أن “النظام يسعى لتلميع صورته، ويصورنا أننا نحتجز الأهالي، علمًا أن سبب نزوحهم عن منازلهم هو النظام نفسه”.

وقال المنجد إن النظام ريما يأتي بعائلات ليسوا من المخيم ويصورهم على أساس أنهم قادمون منه، لكن في الوقت نفسه لم يستبعد المنجد خروج بعض العائلات بالفعل.

وأضاف أنه في حال خروج العائلات، فهذا ينفي مزاعم وكالة “سبوتنيك” الروسية التي اتهمت القوات بمنع المدنيين من الخروج من المخيم.

وكانت وكالة “سبوتنيك” الروسية، الأسبوع الماضي، نقلت عن مصدر وصفته بـ”المطلع”، قوله إن “القوات (الشهيد أحمد العبدو) أقامت حواجز في منطقة التنف، لمنع النازحين من مغادرة مخيم الركبان، الذين يحاولون مغادرة المنطقة التي يحميها الأمريكيون”.

المنجد نفى منع خروج أي عائلة من المخيم، مؤكدًا أن أي شخص يريد المغادرة يخرج على مسؤوليته الشخصية.

وأَوضح أن السيارات التي تخرج من المخيم لا تسأل عن وجهتها، مشيرًا إلى أن الفترة الماضية لم تسجل خروج عائلات كاملة خاصة بعد إغلاق جميع الطرق الواصلة إلى مناطق سيطرة النظام.

ويضم مخيم الركبان غير الرسمي أكثر من 70 ألف نازح سوري، معظمهم من ريفي حمص ودمشق، ويديره مجلس مدني محلي من وجهاء وشيوخ العشائر في المنطقة والفعاليات المدنية، وأبناء محافظات دير الزور والرقة والقلمون الشرقي وريف حمص الشرقي.

مقالات متعلقة

  1. موت صامت.. في مخيم الركبان
  2. 60 ألف نازحٍ يشكون قلة الماء والغذاء على الحدود مع الأردن
  3. قوات "العبدو" تنفي منع نازحي مخيم الركبان من مغادرته
  4. "الجيش الحر" يحدد نظامًا للتحرك في منطقة الركبان

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة