× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

ناشطون: “تحرير الشام” تفاوض للخروج من جنوب دمشق

مقاتل من "تحرير الشام" في ريف حماة الشمالي - 19 تموز 2017 (وكالة إباء)

مقاتل من "تحرير الشام" في ريف حماة الشمالي - 19 تموز 2017 (وكالة إباء)

ع ع ع

تدور مفاوضات بين “هيئة تحرير الشام” والنظام السوري في العاصمة دمشق، وتتمحور حول خروج الأولى من المناطق التي تسيطر عليها في المنطقة، بحسب ما ذكر ناشطون.

وقالت شبكة “صوت العاصمة” التي تغطي أحداث دمشق اليوم، الثلاثاء 26 كانون الأول، إن وفدًا من “تحرير الشام” التقى برئيس “فرع الدوريات” في دمشق ومجموعة من ضباط الأمن العسكري، الأربعاء الماضي.

وأضافت أن اللقاء تضمن الحديث عن تأمين خروج “الهيئة” من ريف دمشق الجنوبي إلى الشمال السوري.

وتواصلت عنب بلدي مع “تحرير الشام” للتأكد من المعلومات الواردة، إلا أنها لم تتلق ردًا حتى ساعة إعداد هذا التقرير.

وأوضحت الشبكة أن وفد “الهيئة” وعلى رأسهم القيادي “أبو بكر الأمني” التقى برئيس فرع الدوريات ومجموعة من ضباط الأمن العسكري بحضور شخصيات من الأمن الوطني.

وبحثوا آلية خروج آمن لجميع عناصر “الهيئة” وعوائلهم، إلى جانب تسليم مناطق سيطرتهم في مخيم اليرموك للنظام، على أن يكون الخروج مع القوافل التي ستقل عناصر “تحرير الشام” من الغوطة الشرقية.

وتسيطر “الهيئة” على منطقة الريجة غربي مخيم اليرموك، والتي تخضع لحصار مشترك من قبل النظام السوري وتنظيم “الدولة الإسلامية”.

وانضمت مدن وبلدات جنوب دمشق إلى اتفاق “تخفيف التوتر”، في تشرين الأول الماضي، بعد دخول الجانب المصري كطرف راع.

وتسيطر المعارضة على بلدات يلدا وببيلا وبيت سحم والقدم، وتعيش هدنة منذ سنوات.

وعقب “تخفيف التوتر” شهد حي الحجر الأسود، الذي يسيطر عليه تنظيم “الدولة” قصفًا مكثفًا اليوم، وسط الحديث عن بدء عمل عسكري من قبل قوات الأسد قريبًا، على خلفية التفجيرين الأخيرين اللذين تبناهما التنظيم وسط دمشق.

مقالات متعلقة

  1. إخلاء من الفوعة مقابل مقاتلين لـ "تحرير الشام" من مخيم اليرموك
  2. "تحرير الشام": قد يطرأ تغيير على موعد خروج العوائل من مخيم اليرموك
  3. "تحرير الشام" تعتقل شبابًا من جنوبي دمشق بريف إدلب
  4. انقسام في "تحرير الشام" حول قرار الخروج من الغوطة

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة