× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

عدد اللاجئين السوريين في لبنان أقل من مليون

اللاجئين السوريين داخل المخيمات اللبنانية_(AFP)

اللاجئين السوريين داخل المخيمات اللبنانية_(AFP)

ع ع ع

قالت الأمم المتحدة إن عدد اللاجئين السوريين في لبنان وصل إلى أدنى مستوياته منذ عام 2014، مشيرة إلى أنه لا صحة للأرقام التي تقول إن عددهم 1.2 مليون لاجئ سوري.

وفي حديث إلى وكالة “فرانس برس”، الثلاثاء 26 كانون الأول، قالت المتحدثة باسم المفوضية العليا لشؤون اللاجئين في لبنان، ليزا أبو خالد، إن عدد اللاجئين السوريين تراجع إلى 997 ألف لاجئ سوري، حتى نهاية تشرين الثاني الماضي، مقارنة مع 1.1 مليون لاجئ في كانون الأول 2016.

ويشكل عدد اللاجئين السوريين في لبنان، وفق الإحصائيات القديمة، ربع سكان البلاد، وسط أعباء اقتصادية وأمنية واجتماعية تشتكي منها الحكومة اللبنانية.

وغالبًا تجري مفوضية اللاجئين مسحًا لأعداد اللاجئين السوريين أربع مرات في السنة، لتقدير الحاجات الإنسانية والمعونات الإغاثية التي ينبغي للمجتمع الدولي تقديمها لهم، وتصف الأمم المتحدة الدعم المقدم للاجئين في لبنان بـ “الشحيح”.

وبحسب المتحدثة باسم المفوضية فإن أسباب تراجع العدد السابق تتلخص في عودة بعض اللاجئين إلى المناطق “الآمنة” في سوريا، خاصة مع استعادة النظام السوري مدعومًا بـ “حزب الله” اللبناني السيطرة على القلمون الغربي، في آب الماضي، المنطقة التي ينحدر منها غالبية اللاجئين السوريين في لبنان.

كما أرجعت مفوضية اللاجئين سبب تراجع عدد اللاجئين في لبنان إلى برامج إعادة التوطين، التي تبناها المجتمع الدولي من خلال إعادة توطين “المحتاجين” من اللاجئين السوريين في لبنان والأردن وتركيا وتوطينهم في الدول الأوروبية.

وتقدر الأمم المتحدة عدد اللاجئين السوريين الذين غادروا لبنان ضمن برامج إعادة التوطين بـ 49 ألف لاجئ سوري، معظمهم سافروا إلى السويد وفرنسا.

مقالات متعلقة

  1. لبنان.. أرقام توضح أين ذهب 300 ألف لاجئ سوري
  2. مساهمة سعودية بـ 3.5 مليون دولار للاجئين في لبنان
  3. 0.27% من السوريين في لبنان عادوا إلى سوريا منذ مطلع 2018
  4. الجامعة الأمريكية في بيروت: 96% من السوريين يرغبون بالعودة

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة