× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

خروج كبار السن من المنزل يطيل أعمارهم

التعليم أو وجود شقيق على قيد الحياة قد يقي من ضعف الإدراك المرتبط بفقدان الشريك (انترنت)

الخروج من المنزل يمد أعمار كبار السن مثل تلقي العلاج الطبي (انترنت)

ع ع ع

ربطت دراسة جديدة علاقة وطيدة بين خروج كبار السن من منازلهم وتفاعلهم مع المجتمع، واحتمال بقائهم على قيد الحياة أكثر من أقرانهم الذين لا يخرجون.

وشملت الدراسة 3375 مسنًا تتراوح أعمارهم بين 70 إلى 90 عامًا، تم تصنيفهم في ثلاث فئات بناءً على أجوبتهم حول الخروج من المنزل، وفق ما نقلت وكالة “رويترز”، اليوم 28 كانون الأول 2017.

وقال الدكتور جيرمي جاكوبز، المشارك في الدراسة، إن العوامل الاجتماعية مهمة في مراحل التقدم في السن، ولها فوائد مماثلة لعلاج ضغط الدم والكوليسترول بالأدوية.

وأضاف جاكوبز أن الأمر لا يتعلق فقط بتحريك الأرجل، فالدراسة شملت أشخاصًا لديهم مشاكل في الحركة، والمثير للاهتمام أنه ثمة أمر ما بشأن التفاعل مع العالم خارج المنزل.

وقسم الباحثون الأشخاص المسنين في دراستهم إلى ثلاث فئات، الأولى ضمت من يخرجون بشكل شبه يومي، والثانية ضمت من يخرج يومين إلى خمسة أيام في الأسبوع، والثالثة لمن يندر خروجهم من المنزل.

المسنون الأقل خروجًا كانوا من الرجال غالبًا، وحصلوا على تعليم منخفض، ويعانون من الوحدة وصعوبات مادية أخرى.

وعانت هذه الفئة أيضًا من مشاكل صحية مثل الإعياء، واضطرابات النوم، ومشاكل في المثانة والأمعاء، ولديهم صعوبات في الرؤية والسمع، ويخشون السقوط، لا سيما وأنهم يشعرون بألم مزمن في عظامهم الهشة.

لكن طول العمر بقي مرتبطًا بالخروج من المنزل والتفاعل مع المجتمع، حتى لأولئك الذين يعانون من داء السكري وأمراض القلب وارتفاع ضغط الدم.

ونُشرت الدراسة في دورية رابطة الجمعية الأمريكية لأمراض الشيخوخة، واعتبر بعض الباحثين الذين لم يشاركوا في الدراسة أن النتائج تحث كبار السن، والقائمين على رعايتهم، لوضع خطط للخروج من المنزل بشكل شبه يومي.

مقالات متعلقة

  1. دراسة: مكملات فيتامين "د" والكالسيوم لا تحمي من الكسور
  2. بـ "كبسة زر".. بلدية تركية تقدم خدمات خاصة لكبار السن
  3. تحليل الدم قد يكشف عن مرض الزهايمر
  4. مرضى السرطان لا يحتاجون للعلاج الطبي فقط

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة