× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

إيرانيون “غاضبون” بسبب البطالة يريدون الانسحاب من سوريا

من مظاهرة للمعلمين الايرانيين احتجاجًا على أوضاعهم السيئة (العربية نت)

ع ع ع

طالب متظاهرون إيرانيون حكومة بلادهم بالانسحاب من سوريا، وذلك خلال مظاهرات شهدتها عدد من المدن الإيرانية.

وبحسب وكالة “رويترز” نظم إيرانيون أمس، الخميس 28 كانون الأول، مظاهرات في مدينة مشهد ثاني أكبر المدن الإيرانية، وعدد من المدن الأخرى كنيشابور وكاشمر، للاحتجاج على ارتفاع الأسعار وارتفاع نسبة البطالة.

وخلال المظاهرات هتف بعض المحتجين “غادروا سوريا.. فكروا بنا”، في إشارة لمشاركة إيران في المعارك الدائرة في سوريا ودعمها لنظام الأسد منذ بدء الثورة السورية عام 2011.

وتدعم إيران النظام السوري في معاركه ضد المعارضة في سوريا، كما تقدم له مختلف أنواع الدعم الاقتصادي والعسكري والسياسي، إضافةً لدعمها عدة ميليشيات تقاتل في سوريا وتتهم بتنفيذ “جرائم حرب”.

كما تسعى إلى بسط نفوذها في سوريا، وإنشاء قواعد عسكرية على حدود الجولان المحتل، وإلى زيادة توغل “حزب الله” في المنطقة.

وبحسب مركز الإحصاء الإيراني، وصلت نسبة البطالة إلى 12.4% في العام المالي الجاري في إيران، وهو ما يمثل ارتفاعًا نسبته 1.4% عن العام الماضي.

كما أنه يوجد في إيران حوالي 3.4 مليون عاطل عن العمل في بلد يبلغ تعداد سكانه 80 مليون نسمة.

بينما نقلت وكالة “الطلبة” الإيرانية، عن حاكم مدينة مشهد، محمد رحيم نوروزيان، قوله إن المظاهرات غير قانونية، وأن الشرطة اعتقلت عددًا من المحتجين بسبب “محاولتهم إلحاق الضرر بالممتلكات العامة”.

وقبل شهرين تظاهر الآلاف من المعلمين الإيرانيين، في جميع محافظات البلاد احتجاجًا على تردي أوضاعهم المعيشية والتمييز والفقر.

مقالات متعلقة

  1. مظاهرات إيران مستمرة.. وأمريكا تدين الاعتقالات
  2. مظاهرات انطلقت من مدينة إدلب ضد اتفاق "المدن الخمس"
  3. "زينبيون وفاطميون" قتلوا في سوريا ودفنوا في إيران
  4. طهران تشيع رسميًا "متطوعين" للقتال في سوريا

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة