× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

منحة دراسية للسوريين في الجامعة الألمانية- الأردنية

الجامعة الألمانية- الأردنية (انترنت)
ع ع ع

أعلنت الجامعة الألمانية- الأردنية فتحها باب التقدم على منحة دراسية مجانية للطلاب السوريين الراغبين بالحصول على درجة الماجستير.

وتأتي هذه المنحة ضمن مشروع “EDU Syria” المدعوم من الاتحاد الأوروبي، والمقدم للطلبة السوريين في الأردن، الذين انقطعوا عن دراستهم الجامعية بسبب اللجوء والنزاع الدائر في بلدهم.

وتشترط المنحة أن يكون المتقدم سوري الجنسية، وحامل البطاقة الأمنية الأردنية، أو ما يعرف بالبطاقة “الممغنطة”، بالإضافة إلى وثيقة تسجيل اللاجئين في مفوضية الأمم المتحدة.

كما تشترط أن يتوفر لدى المتقدم مستوى جيد من اللغة الإنجليزية، وستعطى الأولوية للطلبة الحاصلين على إثبات إجادة اللغة حسب العلامة المعتمدة لدى الجامعة.

وحددت الجامعة آخر موعد لتقديم الطلب في 15 كانون الثاني 2018 (للتقديم على المنحة اضغط هنا).

وتتضمن المنحة اختصاصات عدة أهمها، ماجستير في العلوم “هندسة البيئة والطاقة المتجددة”، ماجستير في العلوم “هندسة الحاسوب”، ماجستير في العلوم “نظم المؤسسات”، ماجستير في العلوم “التخطيط المكاني”، ماجستير في العلوم “الحفاظ المعماري”، وماجستير الآداب “اللغة الألمانية” لغير الناطقين بها.

ويغطي برنامج “EDU Syria” كافة تكاليف المنحة، من قسط الجامعة وبدل سكن وبدل مواصلات، ويتعاون مع جامعات رفيعة في الأردن، أهمها الزرقاء واليرموك والقدس.

وقال الدكتور ضياء أبو طير، مدير البرنامج، في حديث سابق لموقع القدس العربي، إن المشروع التعليمي هو الأول من نوعه بهدف إعادة الطلبة السوريين إلى مقاعد الجامعات بدون شروط مسبقة”، وتابع “يكفي أن يكونوا يحملون الجنسية السورية، والأوراق الثبوتية والشهادات الثانوية الرسمية”.

مقالات متعلقة

  1. منحة دراسية للسوريين من الجامعة الأمريكية في إيطاليا
  2. منحة ألمانية لـ "الترجمة" تشمل السوريين في الأردن والجوار
  3. اليابان تعلن عن منحة دراسية رفيعة المستوى للاجئين السوريين
  4. منحة دراسية في "السياسات العامة" للسوريين في ألمانيا

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة