× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

سوريون يتضامنون مع “ثورة” الشباب في إيران

مظاهرة طلاب جامعة في طهران، والشرطة تلقي عليها الغاز المسيل للدموع - 30 كانون الأول 2017 (AP Photo)

مظاهرة طلاب جامعة في طهران، والشرطة تلقي عليها الغاز المسيل للدموع - 30 كانون الأول 2017 (AP Photo)

ع ع ع

أصدر ناشطون ومثقفون سوريون بيان تضامن مع الحراك الشعبي في إيران، وصف الاحتجاجات بـ “ثورة على النظام الذي أدخل إيران والشرق كله في حرب طائفية عنصرية”.

وجاء في البيان الذي نشر اليوم، 1 كانون الثاني 2017، على منصة “آفاز”، أن مثقفي وكتاب وأحرار سوريا يتضامنون مع المطالب العادلة والمحقة لـ “الشعوب الإيرانية”.

وأعرب الموقعون تضامنهم مع المتظاهرين والمتظاهرات، الهاتفين بالحرية، والخروج من زنازين الولي الفقيه والحرس الثوري، معتبرين أن مطالبهم تشرح جوهر الصراع في المنطقة.

واعتبر البيان أن هتاف “أخرجوا من سوريا” الذي رفعه الإيرانيون، دليل على عبء المأساة السورية في المجتمع الإيراني الذي أصيب بالشلل بسببها، إذ ساهم التدخل الإيراني في سوريا بتدميرها وتفكيك نسيجها السكاني، وأخل في توازن الحضارات.

ورأى الموقعون أن ثورة الشباب الإيراني تعكس وعي بما اقترفه نظام الملالي في إيران وسوريا والعراق واليمن ولبنان، ورغبة بطي الصفحة السوداء من تاريخهم.

واستشهد البيان بعلماء ومفكرين أمثال عمر الخيام وسعد الشيرازي وابن سينا وغيرهم، جسدوا ذروة التفاعل بين الثقافتين العربية والإيرانية، وقدموا أرقى ما أنتجته حضارة الشرق.

وأكد تضامن السوريين مع المتظاهرين الإيرانيين، من عرب أحواز وكرد وفرس وأذريين ولوريين وبلوش وغيرهم، ممن يواجهون رصاص “الديكتاتور”، في ظل تعتيم إعلامي لا يريد لهذا التغيير الكبير أن يحصل.

ودعا إلى مشاركة الأحرار العرب في التوقيع عليه، من أجل مستقبل مشترك قائم على العدالة والكرامة والإخاء، مع كافة شعوب المنطقة والعالم.

وكانت المظاهرات في إيران اندلعت الخميس، 28 كانون الأول، في مدينة مشهد، احتجاجًا على تردي الأوضاع المعيشية وتدخل إيران في شؤون الدول الإقليمية التي أفقرت الشعب، بحسب شعارات رفعها المتظاهرون.

وامتدت المظاهرات لتشمل أغلب المدن الإيرانية في يوم واحد، بما فيها العاصمة طهران، وسط دعوات من السلطة الدينية للحزم مع المتظاهرين.

مقالات متعلقة

  1. سوريون وأتراك يتضامنون مع حلب من مدينة أورفة التركية
  2. سوريون يتضامنون مع الغوطة الشرقية من وسط بيروت
  3. هل مازال هناك ثورة في سوريا؟
  4. فنانون سوريون يرسمون سوريا بأعمالهم

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة