× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

رجل أعمال سوري يستثمر المول المركزي في “ماروتا سيتي”

مخطط تنظيم كفرسوسة (تنظيم شرق مزة فيس بوك)

ع ع ع

يستعد رجل الأعمال السوري مازن الترزي لاستثمار المول المركزي في مدينة “ماروتا سيتي”، المتوقع بناؤها في منطقة بساتين المزة.

وأفاد موقع “الاقتصادي” المحلي أمس، الأحد 31 كانون الأول، أن “شركة دمشق القابضة” المسؤولة عن التنظيم، وقعت عقدًا مع الترزي لاستثمار المول بقيمة 108 مليارات ليرة سورية.

وتبلغ القيمة الإجمالية للعقد 250 مليون دولار، بحسب الموقع، الذي أكد أن حصة الترزي من المشروع 51%، في حين تبلغ حصة الجهة العامة 49%، وهي أول مرة تكون فيها حصة المستثمر أكبر.

الاستثمار في المول المركزي سيكون بمساحة 120 ألف متر مربع، إلى جانب ست أبنية طابقية بمساحة 26 ألف متر مربع.

“ماروتا سيتي” هو مشروع عمراني أعلن عنه رئيس النظام السوري، بشار الأسد، في 2012، في منطقة خلف الرازي وبساتين المزة العشوائية، وبدأ العمل به في 2017 من قبل محافظة دمشق وشركة شام القابضة.

وبدأ اسم رجل الأعمال مازن الترزي بالتداول، خلال الفترة الماضية، بعدما أعلن تأسيس شركة طيرن خاصة ثالثة في مدينة صيدنايا بالقلمون الشرقي، وتتوزع الأسهم على 85% للترزي و15% على ولديه علي وخالد.

ويعتبر الترزي، الذي عاش لسنوات طويلة في الكويت، من رجال الأعمال المقربين من النظام السوري، ويقيم علاقات تجارية واستثمارات في سوريا.

وكان رجل الأعمال خصص طائرة خاصة في 2014 على نفقته الخاصة لنقل السوريين من الكويت إلى سوريا ذهابًا وإيابًا، من أجل المشاركة في انتخابات الرئاسة، التي فاز بها الأسد وسط انتقادات واتهامات دولية وأممية.

كما أطلق حملة في 2015 بعنوان “راجعين يا سوريا” تحمل بها تكاليف عودة أي شاب سوري أينما كان إلى سوريا، بهدف مساعدة الشباب غير القادرين على العودة.

ولقربه من الأسد، وضعت وزارة الخزانة الأمريكية مازن الترزي على لائحة العقوبات في 2015، وجمدت أصول ممتلكاته داخل أمريكا.

ووجهت له، إلى جانب رجال أعمال آخرين، تهمة العمل “كغطاء تجاري لصالح الدولة السورية، مهمتهم تحويل وتهريب الأموال عبر حسابات بنكية”.

مقالات متعلقة

  1. "ماروتا سيتي" تستقطب ثلاثة مستثمرين سوريين
  2. تحالف شركات يستحوذ على تنظيمات دمشق الجديدة
  3. حركة استثمار المولات تنشط في دمشق
  4. أسماء جديدة لرجال أعمال في سوريا.. مَن وراءهم؟

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة