× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

لبنان.. أرقام توضح أين ذهب 300 ألف لاجئ سوري

مخيمات للاجئين السوريين في لبنان (وكالات)

مخيمات للاجئين السوريين في لبنان (وكالات)

ع ع ع

أكد وزير النازحين اللبناني، معين المرعبي، أن عدد اللاجئين السوريين في لبنان انخفض ما يقارب 300 ألف لاجئ خلال العامين الماضيين.

وفي حديثه إلى صحيفة “الحياة” اللبنانية، الثلاثاء 2 كانون الثاني، قال المرعبي إن عدد اللاجئين السوريين في لبنان وصل إلى حد أقصاه 1.3 مليون لاجئ عام 2014، وأضاف أن عددهم أصبح اليوم 980 ألف لاجئ.

وكانت الأمم المتحدة قالت، نهاية كانون الأول الماضي، إن عدد اللاجئين السوريين في لبنان وصل إلى أدنى مستوياته منذ عام 2014، مشيرة إلى أنه لا صحة للأرقام التي تقول إن عددهم 1.2 مليون لاجئ سوري.

وقالت المتحدثة باسم المفوضية العليا لشؤون اللاجئين في لبنان، ليزا أبو خالد، لوكالة “فرانس برس”، إن عدد اللاجئين السوريين تراجع إلى 997 ألف لاجئ سوري، حتى نهاية تشرين الثاني الماضي، مقارنة مع 1.1 مليون لاجئ في كانون الأول 2016.

وقدّر المرعبي أن 70 ألف لاجئ سوري هاجروا من لبنان إلى أوروبا وكندا والولايات المتحدة ضمن برامج “إعادة التوطين” التي تديرها الأمم المتحدة.

وأضاف أن ما يزيد عن 150 ألفًا عادوا إلى مناطق محددة في سوريا، وصفها بـ “الآمنة”، خاصة مع استعادة النظام السوري مدعومًا بـ “حزب الله” اللبناني السيطرة على القلمون الغربي، في آب الماضي، المنطقة التي ينحدر منها غالبية اللاجئين السوريين في لبنان.

وتوقع وزير النازحين أن يشهد الصيف المقبل موجات كبيرة لعودة اللاجئين السوريين إلى بلدهم “نتيجة الظروف المناخية التي تسمح بعودتهم”، في إشارة منه إلى مناطق “تخفيف التوتر” والمحادثات الباحثة عن حل سلمي في سوريا.

ودعا المرعبي المجتمع الدولي إلى زيادة المساعدات المقدمة للاجئين في لبنان، خاصة مع انقطاع دعم برنامج الأغذية العالمي عن عشرات آلاف العائلات السورية لمصلحة “الأكثر فقرًا”.

مقالات متعلقة

  1. عدد اللاجئين السوريين في لبنان أقل من مليون
  2. 0.27% من السوريين في لبنان عادوا إلى سوريا منذ مطلع 2018
  3. مساهمة سعودية بـ 3.5 مليون دولار للاجئين في لبنان
  4. وزير لبناني: لبنان يحتاج إلى 300 ألف عامل سوري سنويًا

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة