× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

ناشطون: حوالي 1500 ضحية في إدلب عام 2017

قصف على بلدات ريف إدلب الجنوبي - 20 أيلول 2017 (عنب بلدي)

قصف على بلدات ريف إدلب الجنوبي - 20 أيلول 2017 (عنب بلدي)

ع ع ع

وثق ناشطون سوريون مقتل ما يزيد عن 1500 شخصًا في محافظة إدلب شمالي سوريا خلال العام الماضي 2017.

وفي إحصائية لـ “شبكة أخبار إدلب” حصلت عليها عنب بلدي اليوم، الأربعاء 3 كانون الثاني، وثقت مقتل 1540 شخصًا بينهم 270 طفلًا و170 امرأة، خلال العام الماضي 2017 في مناطق محافظة إدلب.

وتتعرض المحافظة التي تسيطر عليها فصائل المعارضة السورية منذ آذار 2015، لحملة قصف تنفذها قوات الأسد والميلشيات المساندة لها، إضافةً للطيران الروسي الذي يستهدف الأبنية السكنية في المحافظة.

كما تدور في ريف المحافظة الجنوبي معارك بين فصائل المعارضة وقوات الأسد، ضمن محاولات الأخيرة احراز أي تقدم في المنطقة.

وتضمنت الإحصائية ضحايا قتلوا جراء قصف قوات الأسد والطيران الروسي المساند لها، والمعارك التي شهدتها المحافظة العام الماضي، إضافةً للحوادث الأخرى من عمليات تفجير واغتيال، والتعذيب في سجون النظام.

إضافةً للضحايا الذين قتلوا أثناء محاولتهم العبور إلى تركيا بطرق غير شرعية، وكذلك ضحايا الاقتتال الداخلي بين الفصائل العاملة في المحافظة.

واتفقت الدول الراعية لمحادثات أستانة (تركيا وروسيا وإيران) في أيلول الماضي، على ضم محافظة إدلب إلى مناطق “تخفيف التوتر” في سوريا.

وقسّمت محافظة إدلب بحسب الاتفاق إلى ثلاث مناطق تدير إحداها روسيا بينما تنتشر “تحرير الشام” في الثانية، وتسيطر تركيا على الثالثة القريبة من حدودها.

كما سجلت الإحصائية ارتكاب قوات الأسد وحلفائه لـ 50 مجزرة بحق المدنيين في المحافظة خلال العام الماضي.

مقالات متعلقة

  1. تقرير يوثق حصيلة المعارك والخسائر في درعا عام 2017
  2. دير الزور تتصدر الضحايا المدنيين في كانون الأول 2017
  3. اغتيال قيادي في "جيش إدلب الحر" شمالي إدلب
  4. الجولاني يقول إنه عقد "اجتماعًا طارئًا" حول معارك إدلب (صور)

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة