× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

إيران وأمريكا تتبادلان الشكوى إلى مجلس الأمن

الاحتجاجات في إيران 2018 (انترنت)

ع ع ع

قدمت إيران شكوى إلى مجلس الأمن الدولي ضد ما أسمته بالتدخل الأمريكي في شؤونها الداخلية.

وفي رسالة قدمها المندوب الإيراني، غلام علي خوشرو، إلى الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، أمس، الأربعاء 3 كانون الثاني، اتهم الإدارة الأمريكية بالقيام بمحاولات واسعة مؤخرًا للتدخل في الشؤون الداخلية لإيران بذريعة تقديم دعم لمظاهرات متفرقة، بحسب تعبيره.

وأضاف أن الإدارة الأمريكية، بقيادة دونالد ترامب، تتخطى كل الحدود بانتهاكها قواعد القانون الدولي ومبادئه التي ترعى السلوك المتحضر في العلاقات الدولية.

وكانت مندوبة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة، نكي هالي، أشارت إلى أن بلادها ستدعو إلى عقد اجتماع طارئ لمجلس الأمن ومجلس حقوق الإنسان بشأن إيران في الأيام المقبلة.

وعن رأيها في الاحتجاجات قالت إن “الشعب الإيراني يصرخ من أجل الحرية، وعلى جميع الشعوب المحبة للحرية أن تساند قضيته”.

كما أعلن مسؤول في البيت الأبيض بحث عقوبات جديدة على إيران لضلوعها بقمع المظاهرات.

ويواصل الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، تأييده لحركة الاحتجاجات، وفي تغريدة له على موقع “تويتر” وعد الشعب الإيراني بتقديم دعم كبير في الوقت المناسب.

ومنذ بدء الاحتجاجات عبر ترامب عن مساندته لها قائلًا إنه “حان وقت التغيير”، كما عبر عن اعتقاده بأن الشعب الإيراني “جائع يبحث عن الحرية”.

في الأثناء أعرب الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيرس، عن أسفه لسقوط قتلى في الاحتجاجات المستمرة في إيران، داعيًا إلى احترام حقوق التجمع السلمي وحرية التعبير.

وفي بيان لمفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان، زيد بن رعد الحسين، دعا السلطات الإيرانية لكبح جماح قوات الأمن بهدف تفادي تأجيج العنف واحترام حقوق المحتجين في حرية التعبير والتجمع بشكل سلمي.

وأكد مقتل أكثر من 20 شخصًا، واعتقال المئات في جميع أنحاء إيران خلال الأسبوع الأخير.

مقالات متعلقة

  1. مجلس الأمن ينقلب على واشنطن بشأن إيران
  2. برئاسة ترامب.. جلسة حول إيران في مجلس الأمن أواخر أيلول
  3. ترامب يرأس اجتماع مجلس الأمن المقبل
  4. عقوبات أمريكية جديدة على شركات إيرانية

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة