× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

سعر الصرف 471 ليرة.. درغام: السياسة النقدية تتطلب الهدوء

حاكم مصرف سوريا المركزي دريد درغام(انترنت)

ع ع ع

ارتفع سعر صرف الليرة السورية أمام الدولار في السوق السوداء اليوم، الخميس 4 كانون الأول، بمقدار أربعة ليرات.

وبحسب موقع “الليرة اليوم”، المتخصص بالعملات الأجنبية، بلغ سعر الصرف 474 ليرة للمبيع و471 للشراء، في حين بلغ سعر صرف اليورو 571 للمبيع و566 للشراء.

من جهته قال حاكم مصرف سوريا المركزي، دريد درغام، ردًا على سؤال عبر صفحته في “فيس بوك”، إن “السياسة النقدية تتطلب الهدوء وعدم الانفعال”.

وأضاف درغام جوابًا على عدم تحرك المصرف مع ارتفاع سعر الصرف الأخير أن “التحركات مع المضاربين تفيدهم في مزيد من المضاربات، بينما نحن (المصرف) نركز على العرض والطلب المرتبط بالحركة التجارية والصناعية الحقيقية لما فيه مصلحة المواطنين عمومًا وليس مصلحة بعض المضاربين”.

أحد المتابعين اعتبر أن درغام خذل المواطنين، قائلًا إن “المواطنين وثقوا باسترتيجيتك التي وعدت بها، وهي تخفيض سعر صرف الدولار إلى 450 ليرة ثم 400 ليرة، وتوقعنا الاستمرار بالتخفيض بغية تخفيض الأسعار، لكن خذلتنا”.

لكن درغام نفى، في رد عليه، أن يكون صرح يومًا بالسعر المستهدف في أي فترة، قائلًا “كل ما صرحنا به أننا نسعى لسعر صرف توازني يناسب مختلف الشرائح، وبما يناسب تقلبات العرض والطلب مع تغيرات الظروف الاقتصادية وبما فيه المصلحة العامة”.

وتزامن حديث الحاكم مع إصدار المصرف قرار تجميد صرف الحوالات المالية الشخصية لثلاثة أشهر الصادر في تشرين الأول الماضي.

وعلق درغام على تجميد القرار بالقول “أشرنا في تصريحاتنا منذ أشهر إلى أن قرار تجميد صرف الحوالات الشخصية لثلاثة أشهر هو إجراء مؤقت، وسيتم في الوقت المناسب رفع كل الإجراءات الاستثنائية التي وضعت على صرف الحوالات”.

مقالات متعلقة

  1. المصرف المركزي يخفض سعر الصرف الرسمي
  2. تحسن جديد لليرة السورية.. المركزي يخفض سعر صرف الحوالات
  3. انخفاض جديد للدولار في سوريا وحاكم المصرف يتخوف
  4. المركزي السوري يخفض سعر الحوالات 56 ليرة

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة