× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

ناشطون: 83 مدنيًا ضحية الألغام في الرقة

مقاتلون من قوات سوريا الديمقراطية في دوار النعيم وسط الرقة - 20 تشرين الأول 2017 (عنب بلدي)

مقاتلون من قوات سوريا الديمقراطية في دوار النعيم وسط الرقة - 20 تشرين الأول 2017 (عنب بلدي)

ع ع ع

وثق ناشطون سوريون مقتل 83 شخصًا من المدنيين، جراء انفجار ألغام من مخلفات تنظيم “الدولة الإسلامية” في محافظة الرقة لكانون الأول الماضي.

وفي إحصائية لشبكة “الرقة تذبح بصمت” نشرتها اليوم، الخميس 4 كانون الثاني، قالت إن 83 مدنيًا قتلوا الشهر الماضي، إثر انفجار ألغام زرعها تنظيم “الدولة” في محافظة الرقة قبل خروجه منها.

وتنتشر الألغام في الحقول الزراعية والطرقات، بالإضافة إلى المنازل والمناطق السكنية.

وأعلنت “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) السيطرة على مدينة الرقة، منتصف تشرين الأول الماضي، بعد أربعة أشهر من القتال ضد تنظيم “الدولة”.

وأكدت “قسد” يومها أنها ستسلم مهام حماية أمن المدينة وريفها لقوى الأمن الداخلي في الرقة، وسط التعهد بحماية حدود المحافظة ضد جميع التهديدات الخارجية.

ودعت القوات جميع الدول وجميع المنظمات الإنسانية والدولية إلى “المشاركة في عملية إعادة إعمار وبناء المدينة وريفها والمساعدة في إزالة مخلفات الحرب والدمار الذي خلفه التنظيم”.

وكانت وكالة “رويترز” نقلت، في تشرين الثاني الماضي، أن ألمانيا ستنفق عشرة ملايين يورو كدفعة مبدئية للمساعدة في إزالة الألغام من الرقة.

كما أعلن وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لودريان، تخصيص بلاده مبلغ 15 مليون يورو، من أجل القيام بمشاريع في قطاع المساعدات الغذائية ونزع الألغام والمياه والصحة ومساعدة اللاجئين في المحافظة.

ووثقت الإحصائية مقتل 15 مدنيًا إثر قصف قوات التحالف الدولي على المحافظة الشهر الماضي، إضافةً لمقتل ثمانية آخرين جراء القصف الجوي الروسي.

مقالات متعلقة

  1. نداء أممي يدعو سكان الرقة إلى عدم العودة إليها بسبب الألغام
  2. 100 ألف نازح عادوا للرقة منذ خروج تنظيم "الدولة" منها
  3. "رايتس ووتش" تنتقد التعامل الدولي مع مخلفات الحرب في الرقة
  4. ناشطون: أكثر من ثلاثة آلاف ضحية في الرقة عام 2017

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة