× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

وفد من 16 وزيرًا في حكومة النظام في حلب

بائع جرات غاز في حي الخالدية في مدينة حلب - حزيران 2017 (عنب بلدي)

بائع جرات غاز في حي الخالدية في مدينة حلب - حزيران 2017 (عنب بلدي)

ع ع ع

وصل وفد وزاري من حكومة النظام السوري مساء أمس، الجمعة 5 كانون الثاني، إلى مدينة حلب، من أجل تفقد الأوضاع الخدمية في المدينة.

وتصدر الوفد رئيس مجلس الوزراء في حكومة النظام، عماد خميس، الذي بدأ اليوم جولات في مؤسسات المدينة، ما أدى إلى حالة من “الاستنفار” لدى المؤسسات الخدمية، وفق ما نقلت صفحة “شبكة أخبار حي الزهراء في حلب” الموالية للنظام.

وكالة أنباء النظام “سانا” ذكرت أن وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك، عبد الله الغربي، “تفقد مخبز الحمدانية وواقع عمل خطوط التشغيل وجودة ونوعية الخبز المنتج والخدمات المقدمة لأبناء المنطقة والأحياء المجاورة”، وطالب “بضرورة استمرار تشغيل خطوط الإنتاج بطاقتها القصوى لتلبية حاجة المواطنين”.

في الوقت ذاته، تحدثت صفحات موالية عن “أزمة خبز” في المدينة نتيجة إيقاف توزيع خبز المعونة من “الهلال الأحمر”، ما أدى إلى تجمع مئات المواطنين أمام الأفران العامة.

من جانبه وعد وزير الكهرباء في حكومة النظام، محمد زهير خربوطلي، بإعادة توصيل الكهرباء إلى أحياء المدينة الشرقية التي تعتمد بشكل شبه كلي على مولدات “الأمبيرات” نتيجة انقطاع التيار الكهربائي.

وأشار خربوطلي إلى أن الوزارة بدأت بتأهيل المنظومة الكهربائية للمناطق الشرقية بتكلفة ثماني مليارات ليرة لتشمل 400 مركز تحويل مخرب على أن يتم إنجاز مشروع التأهيل خلال العام الجاري.

وتأتي جولات الوزراء بعد اجتماع عقده خميس مساء أمس في مبنى محافظة حلب تركز حول تحديد الخطوط العامة لـ “المخطط التنظيمي الجديد” الذي يتم إعداده لمدينة حلب.

وأكد خميس أن تمويل المخطط التنظيمي لمدينة حلب سيدخل “ضمن الموازنة العامة الاستثمارية للدولة وفقًا للأولويات التي تعتبر المنشآت الصناعية والحرفية في مقدمتها مع مراعاة باقي مكونات التنمية في حلب.

وتعد زيارة خميس والوفد الوزاري الثانية من نوعها بعد سيطرة قوات الأسد على مدينة حلب، فيما لاتزال المدينة تعاني من سوء الأوضاع الخدمية، إذ تصل المياه إلى المنازل مرة أسبوعيًا وتستمر انقطاعات التيار الكهربائي المستمر.

مقالات متعلقة

  1. حلب.. النظام وداعش يستهدفان التعليم في المدينة
  2. ثلاثة عقود بـ 75 مليون ليرة لإنارة شوارع حلب
  3. خميس من حلب: فتح الطرقات والمدارس والمستوصفات قريبًا
  4. رياضة حلب تفقد 90% من نشاطاتها

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة