× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

قرابة 900 حادثة اعتداء على مراكز حيوية في سوريا عام 2017

آثار القصف الجوي على مدينة كفربطنا في الغوطة الشرقية- 15 تشرين الثاني 2017 (عنب بلدي)

آثار القصف الجوي على مدينة كفربطنا في الغوطة الشرقية- 15 تشرين الثاني 2017 (عنب بلدي)

ع ع ع

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان ما لا يقل عن 898 حادثة اعتداء على المراكز الحيوية عام 2017، على يد أطراف النزاع الفاعلة في سوريا.

وفي تقريرها السنوي، الصادر الاثنين 8 كانون الثاني، قالت الشبكة إن الحلف الروسي- السوري مسؤول عن 74% من حوادث الاعتداء على المراكز الحيوية في سوريا عام 2017، بحصيلة وصلت إلى 670 اعتداء.

وحمّلت الشبكة كافة أطراف النزاع المسؤولية عن استهداف المراكز الحيوية خلال المعارك الدائرة بينها، وتوزعت على الشكل التالي، التحالف الدولي (101 اعتداء)، التنظيمات الإسلامية المتشددة (38 حادثة اعتداء)، فصائل المعارضة (15)، قوات الإدارة الذاتية الكردية (ثمانية) وجهات أخرى (66 حادثة اعتداء).

ومن أبرز المراكز الحيوية المعتدى عليها خلال عام 2017 البنى التحتية (301) والمراكز الدينية (182) والمراكز التربوية (170) والمراكز الحيوية الطبية (139) والمربعات السكانية (69) ومخيمات النازحين (22) والمراكز الثقافية (أربعة).

وبحسب التقرير، فإن أبرز الانتهاكات بحق المراكز الحيوية عام 2017 تتمثل في مقتل ما لا يقل عن 112 من الكودار الطبية العاملة في سوريا، وخص بالذكر الكوادر العاملة في الهلال الأحمر والدفاع المدني السوريين، بالإضافة إلى 243 حادثة اعتداء على المراكز الطبية الحيوية.

ختمت الشبكة تقريرها مطالبة مجلس الأمن الدولي بإلزام النظام السوري بتطبيق القرار رقم 2139، وبالحد الأدنى إدانة استهداف المراكز الحيوية التي لا غنى للمدنيين عنها.

وشددت على “ضرورة فرض حظر تسليح شامل على الحكومة السورية، وإيقاف دعم فصائل المعارضة التي لا تلتزم بالقانون الدولي الإنساني”.

مقالات متعلقة

  1. 98 حادثة اعتداء على مراكز حيوية في سوريا خلال تشرين الثاني 2017
  2. 46 حادثة اعتداء على المراكز الحيوية في سوريا خلال نيسان 2018
  3. 15 حادثة اعتداء على مراكز حيوية مدنية في سوريا خلال آب 2018
  4. 21 حادثة اعتداء على المراكز المدنية في سوريا خلال أيار 2018

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة