× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

وزير “المصالحة”: حرستا بعيدة عن المصالحة الآن

مقاتلوا المعارضة أثناء التقدم في إدارة المركبات- تموز 2016 (عنب بلدي)

مقاتلوا المعارضة أثناء التقدم في إدارة المركبات- تموز 2016 (عنب بلدي)

ع ع ع

قال علي حيدر، وزير المصالحة الوطنية في حكومة النظام السوري، لوكالة “سانا” اليوم، 8كانون الثاني 2018، إن منطقة حرستا في الغوطة الشرقية بريف دمشق “أبعد ما تكون حاليًا عن إنجاز اتفاق تسوية ومصالحة جراء خرق (الميليشيات الإرهابية) فيها اتفاق منطقة تخفيف التوتر”.

ونقلت الوكالة عن حيدر تصريحه على هامش ورشة أقيمت في فندق “الشام”، وقال فيه إن “التنظيمات المسلحة في حرستا، والتي كانت ضمن منطقة تخفيف التوتر قامت باعتداءات منتظمة ومتكررة على نقاط الجيش ومؤسسات الدولة، واستهدفت المدنيين في الأحياء والضواحي السكنية بدمشق ومحيطها بعشرات القذائف”.

فيما أضاف حيدر أن الرد على “الاعتداءات” يكون بالعمل العسكري كما يجري حاليًا في حرستا، “دون إغلاق باب المصالحة وإن كنا لا نعول عليها كثيرًا في هذه المرحلة”.

بينما قالت المعارضة في الغوطة إن النظام استهدف مناطق مدنية وسكانية بقصف جوي أدى إلى وقوع أكثر من 20 قتيلًا.

وقالت مصادر عسكرية من داخل “الإدارة” اليوم إن الفصائل سيطرت على أربع هنغارات ودبابة خلال المواجهات العسكرية التي تدور في داخلها حتى الآن.

وبحسب مراسل عنب بلدي استهدفت قوات الأسد مدينة حرستا بصواريخ من نوع “كالبير” خلال المواجهات العسكرية، واستهدف الطيران الحربي بلدات ومدن الغوطة بعشرات الغارات الجوية.

وذكرت وسائل إعلام النظام منتصف ليلة أمس أن الجيش سيطر على مواقع عسكرية وتمكن من كسر الطوق الذي فرضته المعارضة على جنود له داخل مبنى إدارة المركبات، الأمر الذي نفاه منذر فارس، المتحدث الرسمي باسم “حركة أحرار الشام” في الغوطة.

وقالت مصادر محلية من مدينة حرستا لعنب بلدي، إن النظام أدرك أنه لن يستطيع دخول إدارة المركبات بعد خسارته لأحياء كاملة، لذلك يحاول حاليًا تحقيق “نصر إعلامي” عبر وسائل إعلامه.

مقالات متعلقة

  1. قوات الأسد تراهن على عزل حرستا من خاصرة دوما
  2. أهالي المخطوفين يطالبون بـ "إسقاط" علي حيدر
  3. روسيا تقول إن مليون سوري عادوا إلى مناطقهم منذ 2015
  4. روسيا تحضّر لاجتماع مع الأردن وأمريكا بشأن جنوبي سوريا

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة