× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

وصول أكثر من ألف مهاجر إلى أوروبا بحلول 2018

قارب يحمل مهاجرين(رويترز)

قارب يحمل مهاجرين(رويترز)

ع ع ع

أعلنت منظمة الهجرة الدولية أن أكثر من ألف مهاجر ولاجئ وصلوا إلى أوروبا خلال الأسبوع الأول من 2018.

وصرح المتحدث باسم المنظمة الدولية للهجرة، جويل ميلمان، خلال مؤتمر صحفي في مدينة جنيف بسويسرا، الثلاثاء 9 كانون الثاني، أن أكثر من ألف مهاجر ولاجئ وصلوا إلى أوروبا عبر البحر الأبيض المتوسط منذ بداية 2018.

ونقلت وكالة “سبوتنيك” الروسية عن ميلمان قوله، إن حوالي 1072 لاجئ ومهاجر وصلوا إلى أوروبا، منهم 450 توجهوا إلى إيطاليا واليونان، بينما توجه البقية إلى إسبانيا.

وتتطابق أرقام هذا العام مع مثيلاتها في نفس الفترة من العام الماضي، والتي بلغت بحسب ميلمان 1159، ما بين مهاجر ولاجئ.

وأكد المتحدث مقتل 81 شخصًا خلال رحلة الهجرة عبر البحر المتوسط في الأسبوع الأول من العام الجديد.

وأعلنت المنظمة، في وقت سابق، وصول أكثر من 171 ألف مهاجر ولاجئ إلى أوروبا في العام 2017، عبر البحر المتوسط.

وتشهد أوروبا منذ عدة سنوات موجة هجرة، هي الأكبر منذ الحرب العالمية الثانية، والتي نجمت عن عدد من الصراعات والمشاكل الاقتصادية الحادة في عدد من بلدان إفريقيا والشرق الأوسط.

وقالت منظمة الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، في كانون الأول 2017، إن أكثر من مليوني شخص اضطروا لمغادرة بلادهم واللجوء إلى دول أخرى خلال 2017.

ولم تحدد المنظمة عدد اللاجئين السوريين الذين هاجروا في 2017، إلا أن تقارير عدة تشير إلى انخفاض كبير بأعدادهم نتيجة تشديد إجراءات اللجوء على السوريين، وانخفاض وتيرة العنف في سوريا عقب إعلان مناطق “تخفيف التوتر” فيها.

ودعا مسؤولون أوروبيون، الشهر الماضي، إلى بناء جدار في أوروبا من أجل الوقوف في وجه الهجرة الجماعية إلى بلدان القارة.

مقالات متعلقة

  1. منذ مطلع 2018.. أكثر من 24 ألف مهاجر وصلوا إلى أوروبا
  2. تراجع أعداد طالبي اللجوء إلى أوروبا 43% خلال 2017
  3. "الهجرة الدولية": 463 شخصًا غرقوا في المتوسط منذ مطلع 2018
  4. الأمم المتحدة تُحدد نسبة السوريين الواصلين إلى أوروبا

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة