× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

هيئة التفاوض: “سوتشي” يهدد الانتقال السياسي في سوريا

وفد هيئة التفاوض يلتقي وكيل الأمين العام للشؤون السياسية في الأمم المتحدة جيفري فليتمان، 2018 (صفحة هيئة التفاوض على فيس بوك)

ع ع ع

حذرت “الهيئة العليا للمفاوضات” من الخطر الذي يمكن أن يشكله مؤتمر “سوتشي”، الذي سيعقد نهاية الشهر الجاري على مسار مفاوضات جنيف.

وفي لقاء وفد الهيئة برئاسة نصر الحريري مع وكيل الأمين العام للشؤون السياسية في الأمم المتحدة، جيفري فليتمان، اليوم، الثلاثاء 9 كانون الثاني، أوضح الوفد الأخطار التي تمثلها عملية “سوتشي” بصيغتها الحالية.

وشدد الوفد على أن مؤتمر “سوتشي” يشكل تهديدًا يقوض عملية السلام في جنيف، وهدف الانتقال السياسي وفقًا لبيان جنيف وقرار مجلس الأمن 2254.

وكان رئيس الهيئة العليا للمفاوضات، نصر الحريري، صرح في وقت سابق أن المعلومات الواردة عن مؤتمر “سوتشي” كارثية، لافتًا إلى أن روسيا تريد من خلال هذا المؤتمر أن تكلل أفعالها على الصعيد العسكري بمنجز سياسي على طريقتها، بحسب تعبيره.

أما فيما يتعلق بمباحثات “جنيف”، فاعتبر الحريري أنه على الرغم من عدم الخروج بنتائج من تلك المفاوضات في الوقت الحالي، إلا أن مشاركة هيئة التفاوض فيها “مفيدة للثورة السورية وللشعب السوري، وستكون جيدة لفضح النظام وكشف جرائمه أمام المجتمع الدولي”.

وأكد أن تحقيق الانتقال السياسي وفقًا لبيان “جنيف” والقرارات الدولية ذات الصلة وعلى رأسها القرار 2254، هو الحل الوحيد لإنقاذ سوريا.
والشهر الماضي أكد المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى سوريا، ألكسندر لافرينتييف، أن مؤتمر “سوتشي” سيجري بمشاركة 1500 ممثل عن المعارضة السورية في الداخل والخارج والفصائل المسلحة، وأنه سيتمحور حول مسائل الإصلاح الدستوري والانتخابات بإشراف أممي.

ومن المقرر أن يستضيف منتجع سوتشي على شاطئ البحر الأسود، جنوبي روسيا، مؤتمر “الحوار الوطني السوري” خلال يومي الـ 29 والـ 30 من كانون الثاني الجاري.

مقالات متعلقة

  1. الحريري منتقدًا "سوتشي": لدينا معلومات "كارثية"
  2. وكالة: "جنيف 8" يعقد على مرحلتين يتخللهما "سوتشي"
  3. الحريري: المعارضة لا تستبعد الذهاب إلى "سوتشي" بشرط
  4. دي ميستورا لم يتخذ بعد قرار المشاركة في "سوتشي"

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة