× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

دير الزور تتصدر الضحايا المدنيين في كانون الأول 2017

تعبيرية: آثار قصف التحالف الدولي على مدينة دير الزور شرق سوريا - كانون الأول 2016 - (انترنت)

ع ع ع

تصدرت محافظة دير الزور أعداد الضحايا المدنيين الذين قتلوا في سوريا، خلال كانون الأول الماضي، على يد أطراف النزاع في سوريا.

وفي تقرير للشبكة السورية لحقوق الإنسان حصلت عنب بلدي عليه اليوم، 10 كانون الثاني، قالت إن 173 مدنيًا قتلوا في المحافظة الشهر الماضي، بينهم 67 على يد قوات الأسد وحليفته روسيا، و67 آخرون على يد التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية.

واحتلت محافظة إدلب التي تسيطر عليها فصائل المعارضة السورية، والتي تشهد حاليًا قصفًا من قبل قوات الأسد وروسيا في محاولة التقدم إلى مطار أبو الضهور، المرتبة الثانية بـ 125 ضحية، قتل منهم 118 شخصًا على يد قوات الأسد وروسيا.

كما وثق التقرير مقتل 569 مدنيًا في سوريا خلال الشهر الماضي، على يد أطراف النزاع في سوريا، قتلت قوات الأسد والميلشيات الإيرانية وروسيا منهم 332 مدنيًا.

بينما توزع عدد الضحايا الآخرين على التحالف الدولي والميليشيات الكردية والتنظيمات الإسلامية المتشددة وفصائل المعارضة السورية المختلفة.

ومن بين هؤلاء قتل 153 طفلًا و89 امرأة، وإعلاميان اثنان وستة من الكوادر الطبية والدفاع المدني، إضافةً لـ 18 مجزرة ارتكبت بحق المدنيين الشهر الماضي.

واحتلت محافظة ريف دمشق المرتبة الثالثة بعد دير الزور وإدلب، بـ 120 ضحية قتلت قوات الأسد منهم 113 شخصًا، فيما جاءت محافظة الرقة رابعةً بـ 87 ضحية، تليها محافظة حمص بـ 17 ضحية.

وأصدرت الشبكة مطلع الشهر الجاري تقريرًا وثقت من خلاله مقتل 10204 مدنيًا خلال عام 2017، على يد أطراف النزاع الفاعلة في سوريا.

وحمل التقرير القوات الحكومية في سوريا المسؤولية عن الانتهاكات بحق المدنيين، فضلًا عن القوات الروسية والميليشيات المساندة للنظام السوري، كما أدانت التجاوزات التي ارتكبها تنظيم “الدولة الإسلامية” في مناطق سيطرته.

مقالات متعلقة

  1. ألف مدني قتلوا في سوريا خلال تشرين الثاني 2017
  2. "أعماق": قصف للتحالف يقتل 30 مدنيًا في محيط البوكمال
  3. "أعماق": قصف أمريكي يقتل 38 مدنيًا في محيط البوكمال
  4. ناشطون يوثقون مقتل 310 مدنيين في دير الزور خلال شهر

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة