الخميس 18 كانون الثاني / يناير 2018

EN
× الرئيسيةأخبار وتقاريراقتصادرأي وتحليلناسفي العمقملتيميديارياضةتكنولوجياثقافةصحافة غربيةسوريون في الخارجالنسخة الورقية

دعوات ألمانية لحل وسط بشأن لم شمل عائلات اللاجئين

لاجئون يعتصمون أمام البرلمان اليوناني - 1 تشرين الثاني (رويترز)

لاجئون يعتصمون أمام البرلمان اليوناني - 1 تشرين الثاني (رويترز)

ع ع ع

دعا سياسي من الحزب الاشتراكي الألماني لإيجاد حل وسط في قضية لم شمل عائلات اللاجئين بذويهم في ألمانيا.

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية (DPA) اليوم، الأربعاء 10 كانون الثاني، عن القيادي في الحزب بوكارد ليشكا، دعوته السلطات الألمانية للسماح لحوالي 40 ألف شخص الالتحاق بذويهم من اللاجئين المقيمين في ألمانيا.

وأضاف ليشكا “بالنسبة للم أسر اللاجئين السوريين، على كل شخص وضع طلب التأشيرة في إحدى السفارات الألمانية في تركيا ولبنان ومصر والأردن، ونحن نعلم أن عدد لتأشيرات التي منحت بهذا الصدد وصلت لحوالي أربعين ألف تأشيرة سنويًا”.

وأعلنت وزارة الداخلية الألمانية، أمس، أنها أوعزت للبعثات الدبلوماسية والقنصليات الألمانية، بالتحضير لاستئناف منح تأشيرات لم الشمل لعائلات اللاجئين الذين حصلوا على “الإقامة المؤقتة”، بدءًا من منتصف آذار المقبل.

وكان البرلمان الألماني أقر عام 2016، قانونًا يقضي بتعليق لم شمل اللاجئين الحاصلين على “إقامة مؤقتة” في البلاد مع عائلاتهم في البلد الأصلي، لمدة عامين تنتهي في آذار المقبل.

ويمنع التعليق المفروض 113 ألف لاجئ، بينهم 94 ألف سوري حاصلون على “إقامة دائمة”، من استقدام عائلاتهم إلى ألمانيا.

وبرر ليشكا الدعوة لاستقبال هذا العدد بأن “معالجة أكثر من هذا العدد لن يكون متوفرًا لنقص الإمكانات والموارد البشرية، وأن الأمر هنا لا يتعلق بحد أقصى ولكن بعدد واقعي وعملي”.

وكانت لجنة حقوق الإنسان في البرلمان الأوروبي انتقدت في وقت سابق، سياسة ألمانيا المتعلقة بلم شمل أسر اللاجئين.

وشهدت ألمانيا موجة لجوء غير مسبوقة، مع دخول ما يزيد عن 1.2 مليون لاجئ إلى أراضيها، منذ عام 2015، معظمهم من سوريا وأفغانستان والعراق.

مقالات متعلقة

  1. إجراءات لم الشمل إلى ألمانيا تستغرق عشرة أشهر
  2. منظمة ألمانية تنتقد وقف لم شمل عائلات اللاجئين
  3. لترحيل اللاجئين وتجميد لم الشمل.. أحزاب المعارضة الألمانية تضغط
  4. لاجئون سوريون يحتجون أمام السفارة الألمانية في اليونان