الخميس 18 كانون الثاني / يناير 2018

EN
× الرئيسيةأخبار وتقاريراقتصادرأي وتحليلناسفي العمقملتيميديارياضةتكنولوجياثقافةصحافة غربيةسوريون في الخارجالنسخة الورقية

دمشق.. قبر “مجاني” لمن يثبت فقره

مقبرة باب الصغير في العاصمة دمشق (إنترنت)

مقبرة باب الصغير في العاصمة دمشق (إنترنت)

ع ع ع

أعلن مكتب دفن الموتى في دمشق عن تأمين قبر “مجاني” للأشخاص غير القادرين على دفع تكاليف القبر، شرط أن يقدموا “إثبات فقر”.

ووفق ما نقلت صحيفة “تشرين” الحكومية، الخميس 11 كانون الثاني، عن مدير مكتب دفن الموتى، محمد حمامية، قوله إن المكتب يعمل على تأمين قبور للمواطنين الفقراء في مقبرة “نجها” بريف دمشق، دون تخصيصها لهم، وذلك في حال إحضار ورقة من المختار تثبت فقرهم.

وشكل تأمين القبور في دمشق مسألة جدلية خلال السنوات الماضية، مع وصول سعر القبر إلى مليون ونصف المليون ليرة سورية، بالإضافة إلى صعوبات تتعلق باضطرار أهل الميت إلى دفنه بمقبرة “نجها” البعيدة عن مركز العاصمة، كون أسعار القبور فيها رمزية.

وقال مدير مكتب دفن الموتى إن بلدية دمشق حددت رسوم دفن الوفية مع وجود القبر بحوالي 35 ألف ليرة سورية، وفي حال عدم وجود قبر يتم تخصيص الوفية بقبر في مقبرة “نجها” بتكلفة تتراوح من 60 إلى 70 ألف ليرة.

وكانت محافظة دمشق بدأت تطبيق قرار حكومة النظام السوري بإصدار تراخيص لقبور مكونة من ثلاثة طوابق في مقابر العاصمة.

إلا أن القرار أثار جدلًا دينيًا بعد تصريح مفتي دمشق، عبد الفتاح البزم، بوجود فتوى شرعية تحرم القبور الطابقية، كونها تمثل “اعتداء” على حرمة الميت، لعدم جواز فتح القبور إلا لضرورة شرعية، مشيرًا في حديثه إلى صحيفة “الوطن” إلى أن قرار محافظة دمشق “لا يعتبر من الضرورات الشرعية”.

من جانبه، اعتبر محمد حمامية قرار المحافظة “شرعي دينيًا” كونه يمثل حاجة ضرورية مع ارتفاع عدد الموتى وقلة القبور وارتفاع أسعارها.

مقالات متعلقة

  1. قبور من ثلاثة طوابق تثير جدلًا دينيًا في دمشق
  2. سكان دمشق مشغولون بتأمين قبورٍ تحمل "كنيتهم"
  3. «فوق الموتة عصة القبر» .. الدمشقيون يشترون قبورهم من السوق السوداء
  4. أسعار قبور دمشق "للمسلمين والمسيحيين" تتجاوز المليون ليرة