× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

منظمة: روسيا والنظام السوري “يهمشان تمامًا” أطفال الغوطة

أطفال جرحى جراء القصف على بلدة حمورية في الغوطة الشرقية - 9 كانون الثاني 2018 (عنب بلدي)

أطفال جرحى جراء القصف على بلدة حمورية في الغوطة الشرقية - 9 كانون الثاني 2018 (عنب بلدي)

ع ع ع

قالت منظمة “هيومان رايتس ووتش” إن قوات الأسد وحليفتها روسيا تقصف و”تهمش تمامًا” الأطفال في الغوطة الشرقية لدمشق.

وفي تقريرٍ للمنظمة اليوم، الجمعة 12 كانون الثاني، وثقت من خلاله مقتل 85 طفلًا في الغوطة في الفترة الممتدة من تشرين الثاني الماضي إلى 3 كانون الثاني الجاري، على يد قوات الأسد وروسيا.

وأضافت أن معظم هؤلاء قتلوا من خلال استهداف مدارس كانوا يتلقون التعليم فيها بالقذائف الصاروخية والقصف الجوي.

وكان مراسل عنب بلدي في الغوطة أفاد سابقًا أن خمس مدارس في الغوطة تعرضت للقصف خلال تشرين الثاني الماضي.

المدارس التي تعرضت للقصف هي مدرسة كفربطنا وحرستا وسقبا وروضة في حمورية، إضافةً إلى قصف مدرسة في جسرين راح ضحيتها ثمانية طلاب وعدد من الجرحى.

وفي السياق علقت مديرية التربية والتعليم في ريف دمشق، التي تتبع للحكومة المؤقتة، امتحانات الفصل الدراسي الأول لعام 2017-2018.

وفي بيان حصلت عنب بلدي على نسخة منه، فإن تعليق الامتحانات جاء “نظرًا لاستمرار التصعيد العسكري على الغوطة الشرقية، ما أدى إلى تعطيل العملية التربوية وخروج بعض المدارس عن الخدمة”.

كما تحدثت “هيومان رايتس ووتش” عن مقتل ثلاثة أطفال، بعد رفض النظام السماح إجلاءهم العاجل لتلقي العلاج غير المتوفر بالمنطقة في تشرين الثاني الماضي.

ودعت في نهاية تقريرها روسيا والنظام إلى إنهاء الهجمات غير القانونية على المدارس والأطفال.

وأضافت أن “النظام السوري والميليشيات التابعة له مدرجة على “قائمة العار” للأمم المتحدة، وهي المسؤولة عن الانتهاكات الخطيرة لحقوق الأطفال في النزاع السوري.

مقالات متعلقة

  1. عشرة ضحايا من الطلاب والكادر التدريسي في الغوطة العام الماضي
  2. مدارس الغوطة الشرقية "مغلقة" حتى إشعار آخر
  3. تقرير يوثق عدد ضحايا الغوطة الشرقية منذ بداية 2018
  4. قصف مدفعي يوقع ضحايا في بيت سوى شرقي دمشق

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة