× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

تنظيم “الدولة” يكثف هجماته شرقي دير الزور

عنصر من تنظيم الدولة الإسلامية خلال المعارك في محيط البوكمال - 5 تشرين الثاني 2017 (أعماق)

عنصر من تنظيم الدولة الإسلامية خلال المعارك في محيط البوكمال - 5 تشرين الثاني 2017 (أعماق)

ع ع ع

كثف تنظيم “الدولة” هجماته على مواقع “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) شرقي دير الزور، محاولًا التخفيف من حدة المعارك التي تستهدفه في الجيب الذي يسيطر عليه على الحدود السورية- العراقية.

وذكرت وكالة “أعماق” اليوم، الأحد 14 كانون الثاني، أن تنظيم “الدولة” قتل سبعة عناصر من “قسد” بعد استهداف تجمعهم بصاروخ موجه شرق قرية الباغوز قرب الحدود العراقية.

وعرض صورًا لاستهداف مواقع “قسد” كل من قرى الباغوز وغرانيج التي أعلن مقتل 20 عنصرًا من “قسد” فيها، أول أمس الجمعة عن طريق استهدافهم بسيارة مففخة.

ولم تعلّق “قسد” على الهجمات التي يقوم بها تنظيم “الدولة”، إلا أنها أشارت إلى توجه العمليات العسكرية باتجاه بلدة غرانيج الواقعة 34 كيلو مترًا جنوب شرق مدينة الميادين.

وتأتي عمليات “قسد” ضمن الحملة العسكرية التي أطلقتها، منتصف أيلول الماضي، تحت مسمى “عاصفة الجزيرة”، للسيطرة على ما تبقى من أراضي الجزيرة السورية من يد تنظيم “الدولة”.

وحققت في الأيام الماضية تقدمًا واسعًا على حساب تنظيم “الدولة”، وصولًا إلى الحدود السورية- العراقية التي تحاول السيطرة عليها بشكل كامل.

وتتلقى القوات دعمًا رئيسيًا من التحالف الدولي، بالعتاد العسكري على الأرض والتغطية الجوية التي ترافق العمليات.

خريطة توضح نفوذ قسد وتنظيم الدولة في المنطقة الشرقية في سوريا- 14 كانون الثاني 2018 (LM)

خريطة توضح نفوذ قسد وتنظيم الدولة في المنطقة الشرقية في سوريا- 14 كانون الثاني 2018 (LM)

وشن التنظيم بعد انسحابه من مدينة البوكمال عدة هجمات على مواقع “قسد” على الضفة الشرقية لنهر الفرات، إضافةً إلى مهاجمة قوات الأسد على الجهة الشمالية الغربية للبوكمال.

وكانت “قسد” أعلنت، مطلع كانون الأول الجاري، السيطرة على كامل ريف دير الزور الشرقي.

وفي بيان لـ”وحدات حماية الشعب” (الكردية)، عماد “قسد”، قالت حينها إن منطقة شرق الفرات “أصبحت خالية بالكامل من تنظيم الدولة الإسلامية بمساندة القوات الروسية والتحالف الدولي”.

وتتزامن عمليات القوات الكردية مع معارك تخوضها قوات الأسد والميليشيات المساندة لها على الجانب الغربي لنهر الفرات، كخطوة لإنهاء نفوذ التنظيم في ريف دير الزور الغربي بعد السيطرة الكاملة على مدينة البوكمال “الاستراتيجية”.

مقالات متعلقة

  1. تنظيم "الدولة" يحاول كسر حصار "قسد" من قريتين في دير الزور
  2. "قسد" تنشئ نقاطًا مشتركة مع القوات العراقية على الحدود
  3. "قسد" تتقدم على الحدود السورية- العراقية
  4. تنظيم "الدولة" يعلن حصيلة عملياته في الحسكة ودير الزور

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة