× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

فرنسا تتوقع قبول بريطانيا استقبال المزيد من اللاجئين

مخيم "كاليه" في فرنسا، ولاجئين بالقرب من السياج الفاصل عن بريطانيا (رويترز)

مخيم "كاليه" في فرنسا، ولاجئين بالقرب من السياج الفاصل عن بريطانيا (رويترز)

ع ع ع

صرّح مسؤول في الحكومة الفرنسية عن توقع بلاده قبول بريطانيا لاستقبال المزيد من اللاجئين، وتخصيص المزيد من الأموال لضمان أمن الحدود بين البلدين.

وأوضح المسؤول، أنه في حال عدم التوصل لاتفاق فمكن الممكن أن تتخلى فرنسا عن اتفاقية “لوتوكيه”، والتي تقضي بمراقبة الهجرة غير الشرعية إلى بريطانية، وفق ما نقلت وكالة “رويترز”، اليوم 15 كانون الثاني 2018.

وبحسب المسؤول الفرنسي، فإن بلاده تطالب ببنود قانونية تضمن قبول بريطانيا لمزيد من اللاجئين، ربما يكونون من الصغار دون مرافقين، وهو سيتطلب تخصيص عشرات الملايين من اليورو.

وتعمل السلطات البريطانية مع نظيرتها الفرنسية، عن كثب وعلى كل المستويات، لتقليل ضغوط المهاجرين، والعصابات “الإجرامية” الضالعة في تهريب البشر، وفق متحدث باسم وزارة الداخلية البريطانية.

وفي حال إلغاء اتفاقية “لوتوكيه”، فإن البلدين سيعودان للعمل بحدودهما على طرف “القنال الإنجليزي” (جزء من المحيط الأطلسي يفصل بين فرنسا وبريطانيا).

ووصف المسؤول الفرنسي هذه الخطوة بأنها “ليست في صالح الطرفين”، موضحًا أن المفاوضات ما تزال جارية.

وتراقب فرنسا الهجرة غير الشرعية إلى أراضي جارتها البريطانية، بموجب اتفاقية “لوتوكيه”، الموقعة عام 2003، لكن موجات الهجرة الضخمة عام 2015، وخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، دفعا الاتفاقية إلى واجهة المفاوضات من جديد.

ويتجمع المهاجرون في مخيم “كاليه” الواقع ضمن الأراضي الفرنسية بالقرب من الحدود البريطانية، بانتظار فرصة للعبور إلى أراضي المملكة المتحدة.

وكان المكتب الفرنسي لحماية اللاجئين وعديمي الجنسية، أعلن قبل أيام، أن فرنسا سجلت ارتفاعًا بطلبات اللجوء عام 2017 بلغت نسبته 17%، متجاوزةً عتبة المئة ألف طلب.

مقالات متعلقة

  1. "لاجئ داعشي" في فرنسا يخطط لهجمات ضد بريطانيا
  2. بريطانيا: لا أحد قدّم للسوريين مثلنا
  3. بينهم سوريون.. اليابان تعلن عن عدد اللاجئين الذين استقبلتهم عام 2017
  4. قرار قضائي يلزم بريطانيا بلمّ شمل 4 سوريين مع أسرهم

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة