× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

مسؤول إغاثي في “تحرير الشام” مع قوات الأسد جنوبي حلب

حسين العلي إلى جانب قوات الأسد في ريف حلب الجنوبي - 14 كانون الثاني 2018 (تويتر)

حسين العلي إلى جانب قوات الأسد في ريف حلب الجنوبي - 14 كانون الثاني 2018 (تويتر)

ع ع ع

ظهر رئيس مكتب إغاثي تابع لـ “هيئة تحرير الشام” في جبل الحص جنوبي حلب، إلى جانب قوات الأسد بعد سيطرتها على معظم المنطقة.

وتناقل ناشطون وحسابات بينها “انتهاكات جبهة النصرة” في “تويتر”، خلال الساعات الماضية، صورة لحسين العلي، رئيس “المكتب الإغاثي الموحد” التابع لـ “الهيئة” جنوبي حلب، إلى جانب عناصر من النظام، في منطقة جبل الحص.

وسيطرت قوات الأسد على غالبية قرى وبلدات جبل الحص جنوبي حلب، وأعلن “الإعلام الحربي المركزي” التابع لها، اليوم، السيطرة على كامل القرى والبلدات التي تقع شمال شرقي الطريق الممتد بين خناصر وتل الضمان، وصولًا إلى جبل الأربعين.

وتواصلت عنب بلدي مع “تحرير الشام” للوقوف على تفاصيل الأمر، إلا أنها لم تلق ردًا.

ووفق مصادر عنب بلدي فإن العلي كان مختارًا لقرية برج أسامة في جبل الحص، وقالت المصادر إنه اختفى خلال موجة النزوح التي شهدتها المنطقة خلال الأسابيع الماضية.

وأضافت المصادر أن “تحرير الشام” عينت العلي رئيسًا للمكتب الإغاثي جنوبي حلب، وكان يحصل على راتب شهري من اللجنة الاقتصادية التابعة لـ”الهيئة”.

واتهم ناشطون من حلب العلي بالعمالة للنظام، وقال بعضهم إنه كان أحد مخبريه في المنطقة، ويعمل لدى ميليشيا “الدفاع الوطني”.

ويتهم سوريون “تحرير الشام” بإخلاء المنطقة والانسحاب منها، في إطار عمليات مشابهة في ريف إدلب الجنوبي الشرقية، والتي أفضت إلى خسارة المعارضة عشرات القرى والبلدات، ومكنت قوات الأسد من الوصول إلى تخوم مطار “أبو الظهور العسكري”.

مقالات متعلقة

  1. "أحرار الشام" تعتقل قياديًا في "تحرير الشام" حاول الهرب إلى لبنان
  2. أسرى وقتلى من قوات الأسد في معارك ريفي حماة وحلب
  3. النظام يسعى لعزل جيب بريف حلب الجنوبي
  4. تنظيم "الدولة" يحاول التقدم نحو تل الضمان جنوبي حلب

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة