× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

تعديلات تلغي بدل الإعفاء من الخدمة الإلزامية في “قسد”

مقاتلون تابعون لوحدات حماية الشعب الكردية في حلب (إنترنت)

مقاتلون تابعون لوحدات حماية الشعب الكردية في حلب (إنترنت)

ع ع ع

أجرت “الإدارة الذاتية” الكردية في المناطق التي تسيطر عليها شمالي سوريا تعديلات طالت واجب “الدفاع الذاتي”، وألغت بدل الإعفاء من الخدمة بشكل نهائي.

واطلعت مراسلة عنب بلدي في الحسكة على التعديلات اليوم، الاثنين 15 كانون الثاني، ونصت على تأجيل الطلبة بموجب الحياة الجامعية، وفي حال رسوب الطالب سنتين لا يعفى من تأدية الواجب العسكري.

بينما يعفى الوحيد للأسرة حسب عمر الأم، وطالت التعديلات عوائل القتلى، إذ يمكن لشقيق القتيل في القوات أن يعفى، إلى جانب المعيل الذي يعفى في حالة واحدة فقط هي أن يكون أخوه قاصرًا أو الأب مصابًا والأم مريضة.

بينما يعتبر “مجلس سوريا الديمقراطية” أن الخدمة “واجب اجتماعي وأخلاقي” تجاه المجتمع.

وشملت التعديلات من لديه إخوة في “أسايش” و”وحدات حماية الشعب”، إذ لا يمكن أن يؤجل شخص الخدمة، وحصرت العملية بالحصول على كتاب رسمي من القيادة العليا لـ”قوات سوريا الديمقراطية” (قسد).

وفيما يخص المتطوعين في “أسايش” نصت التعديلات أن التسريح لا يمكن أن يتم إلا بعد تأدية سبع سنوات في الخدمة، والحال ذاته بالنسبة لـ “وحدات حماية الشعب”.

وفي حال التسريح يجب الحصول على كتاب رسمي من “قسد” بعد دراسة حالة المتسرح عن الخدمة.

وتواجه “الإدارة الذاتية” رفضًا شعبيًا للتجنيد الإجباري في مناطق سيطرتها، منذ بداية فرض القانون على المدنيين في “كانتون الجزيرة”، كما تسميه، أواخر عام 2014.

وبحسب مراسلة عنب بلدي تشمل التعديلات جميع مكونات المنطقة (كرد، عرب، آشور)، وسط الحديث عن زيادة حملات التجنيد في المنطقة.

وأوضحت أن الوافدين شملتهم التعديلات، وفرض عليهم واجب الخدمة بعد إقامتهم مباشرة، على خلاف ما كان يعمل به سابقًا، إذ أتيح للوافد التأجيل لمدة خمس سنوات بعد إقامته في مناطق “الإدارة الذاتية”.

وقالت إنه بالنسبة للحاصلين على إقامة أو جنسية في دول أوروبا يتوجب عليهم بعد التعديلات الجديدة تأدية الخدمة في “الدفاع الذاتي”، ومهلة التأجيل الخاصة بهم سنتان وفي حال انتهائها يجب تأدية الخدمة فورًا.

وكانت الوافدون في الأشهر الماضية يدفعون بدلًا كغرامة مالية للتأجيل أو الإعفاء، ليلغى البدل حاليًا بشكل نهائي.

وكانت القيادة العامة لقوات “واجب الدفاع الذاتي” الكردية أصدرت، في تشرين الثاني الماضي، عفوًا عامًا على المتخلفين عن أداء “واجب الدفاع الذاتي”.

وجاء ذلك حينها بمناسبة الذكرى السنوية الثالثة لتأسيس “الدفاع الذاتي” في الجزيرة السورية وكوباني وعفرين.

وخلال الفترة السابقة، شهدت بلدات وقرى في المنطقة مظاهرات واعتصامات من فعاليات مدنية وسياسية رافضين فرض الخدمة على الشباب.

وأجرت “الإدارة الذاتية” انتخابات في مناطق سيطرتها، في 22 أيلول 2017 الجاري، في أول خطوة ملموسة لتأسيس فيدرالية تسعى إلى فرضها في الشمال السوري.

وبدأت الانتخابات باختيار لجان محلية وستسمر على ثلاث مراحل، إذ ستعقبها خطوات تؤدي إلى تأسيس مجلس تشريعي، وهيئة تنفيذية.

وأُقر القانون الانتخابي للفيدرالية الديمقراطية لشمالي سوريا، وقانون التقسيمات الإدارية، خلال مؤتمر عُقد قبل شهرين في بلدة الرميلان، بريف الحسكة.

وفي آذار الماضي، أعلنت “الإدارة الذاتية” النظام الفدرالي في مناطق سيطرتها بالشمال السوري، والتي تم تقسيمها إلى ثلاثة أقاليم.

مقالات متعلقة

  1. مجلس الشعب يناقش تعديلات على قانون "خدمة العلم"
  2. مجلس الشعب يقر تعديلات على قانون الخدمة العسكرية في سوريا
  3. "قسد" تعتقل مواطنين شمالي الرقة لتجنيدهم
  4. احتجاجات في الحسكة ضد "التجنيد الإجباري"

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة