× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

طريقة التقدم للحصول على الفيزا التركية من بيروت

تركيا (إنترنت)

تركيا (إنترنت)

ع ع ع

افتتحت السفارة التركية في بيروت مكتبًا رسميًا لاستقبال طلبات الأجانب، وعلى رأسهم السوريون والفلسطينيون.

ونقلت وكالة “الأناضول” التركية أمس، الثلاثاء 16 كانون الثاني، عن مدير المكتب في وسط بيروت التجاري، علي إيشكي، قوله إن المكتب “سيدرس ملف كل أجنبي مقيم بصورة شرعية في لبنان، من المتقدمين للحصول على تأشيرة إلى تركيا، ومتابعته مع الخارجية التركية والسفارة في لبنان”.

وبدأت بعض مكاتب السماسرة الترويج للحصول على الفيزا أو تقديم الطلبات، إلا أن طريقة التقديم للحصول على الفيزا بسيطة يمكنكم القيام بها بأنفسكم، وتتلخص بملء استمارة على موقع السفارة التركية على الإنترنت، تتضمن معلومات شخصية عن المتقدم.

وتشمل المعلومات الجنسية ونوع وثيقة السفر ورقم جواز السفر بالإضافة إلى نوع التأشيرة والغرض من الرحلة والبلد والمهمة.

وذلك على الرابط التالي: https://www.konsolosluk.gov.tr/Visa/Index

وأصبح اليوم بإمكان كل مقيم في لبنان مهما كانت جنسيته، وخاصة السوري الذي كان ممنوعًا من السفر أو بالأحرى من الحصول على تأشيرة سفر لظروف أمنية، تحديد موعد عبر موقع السفارة التركية على الإنترنت، دون الحاجة إلى مكاتب سمسمرة.

وعقب الحصول على موعد يحضر طالب التأشيرة إلى المكتب التركي الواقع في وسط بيروت منطقة (DOWNTOWN)، ويقدم طلبه والأوراق المطلوبة، ليأتي الرد بالموافقة أو الرفض خلال أسبوع أو أقل.

وحدد مدير المكتب الجديد الحصول على تأشيرة الدخول إلى بلاده بمبلغ 90 دولارًا للراغبين.

واعتبر أن “المكتب سيخفف الضغط عن السفارة، التي لا يمكنها استقبال أكثر من 20 ملفًا يوميًا، بينما بإمكان المكتب اسقبال 100 ملف، وكذلك دراستهم بشكل أسرع”.

ويواجه كثير من السوريين، ممن لهم أقارب في تركيا، صعوبات في لقائهم لمنع تركيا دخول السوريين دون “فيزا”، وسط التعقيدات التي يواجهها الملف منذ قرابة عامين.

مقالات متعلقة

  1. السفارة التركية في لبنان: على السوريين طلب الفيزا وانتظار 4-5 أسابيع
  2. خاص بالسوريين.. مكتب رسمي في لبنان لمنح تأشيرات إلى تركيا
  3. 4 رحلات طيران يوميًا من بيروت إلى اسطنبول
  4. مقتل مسؤول إيراني في الزبداني

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة