× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

الكشف عن فايروس “متجسس” في أجهزة “آندرويد”

الفايروس استهدف مستخدمين في إيطاليا فقط حتى الآن (انترنت)

الفايروس استهدف مستخدمين في إيطاليا فقط حتى الآن (انترنت)

ع ع ع

عثرت شركة أمن وحماية روسية على برمجة خبيثة قادرة على الوصول إلى بيانات مهمة وخاصة جدًا، في أجهزة “آندرويد”.

ويظهر هذا الفايروس الذي كشفته شركة “كاسبرسكي ” على شكل إعلان كاذب يتعلق بتسريع استخدام الإنترنت، وبعد تثبيت التطبيق المزيف، يبدأ بالوصول إلى تطبيقات حيوية في الموبايل، وفق ترجمة عنب بلدي، لما ورد على موقع “kaspersky” في 16 كانون الثاني.

وبإمكان الفايروس الوصول إلى تطبيقات مهمة مثل “فيس بوك ماسنجر”، و”سكايب” و”فايبر”، وحتى رسائل “واتساب”.

بالإضافة إلى ذلك يملك الفايروس قدرة على استخدام الكاميرا الأمامية لالتقاط صور للمستخدم في كل مرة يفتح فيها الموبايل، وسماع صوت المستخدم.

وباستطاعة الفايروس ربط الجهاز المصاب بشبكة “واي فاي”، حتى لو كان المستخدم قد عطل وصول هاتفه إلى أي شبكة، بهدف تحديد مكان الضحية، ومراقبة تحركاتها.

وبحسب المعلومات المقدمة فإن الفايروس سيقدم معلومات كافية لمعرفة جميع تفاصيل حياة الضحية، من الشكل إلى المراسلات والأحاديث وأماكن وجودها.

واكتشفت شركة “كاسبرسكي” هذا الفايروس في أواخر عام 2017، لكنها تعتقد بحسب تحليلاتها أن الفايروس ولد عام 2014، وعمل مصمموه على تطويره حتى بات برنامجًا متكاملًا للتجسس.

وخلال السنوات الثلاث الماضية، استهدف الفايروس مستخدمين في إيطاليا فقط، لكن من المحتمل أن يوسع القائمون عليه دائرة هجومهم لتشمل دولًا أخرى.

وتنصح شركة “كاسبرسكي” بعدم تثبيت أي تطبيق إذا لم يكن من متجر رسمي، مثل “جوجل بلاي”، واستخدام برنامج حماية تصدره الشركة نفسها لأجهزة “آندرويد”.

مقالات متعلقة

  1. حمّل تطبيقات ويندوز على موبايلات أندرويد
  2. بينها "فيسبوك" و"واتساب".. برمجية تسرب بيانات أكثر من 40 تطبيق "أندرويد"
  3. النسخة النهائية من "أندرويد 7.0" تصل إلى أجهزتكم الاثنين المقبل
  4. كيف تستثمر تطبيقات أوفيس Office على هواتف أندرويد؟

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة