× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

“خلية اغتيالات” تشعل توترًا بين “تحرير الشام و”جيش الإسلام”

عبوة ناسفة قالت "هيئة تحرير الشام" إنها ضبطتها مع مجموعة أمنية تابعة لـ "جيش الإسلام" (انترنت)

ع ع ع

تبادلت “هيئة تحرير الشام” و”جيش الإسلام” في الغوطة الشرقية اتهامات حول قيام مجموعة أمنية تابعة للجيش بمحاولة اغتيال عناصر وقياديين.

وقالت وكالة إباء” المتحدثة باسم “تحرير الشام”، إن “الهيئة” ألقت القبض على خلية أمنية تتبع لـ “جيش الإسلام” كانت تحاول استهداف عناصر وقياديين.

ونفى “جيش الإسلام” ماقالته الوكالة في بيان نشره على مواقع التواصل الاجتماعي أمس، 19 كانون الثاني، وذكر في البيان أن سياسة “الجيش واضحة في التصدي للفكر التكفيري الإرهابي”.

وقال البيان إن “جيش الإسلام” حين أعلن القضاء على فكر “القاعدة” أعلنها صراحة.

وأضاف أن الاتهامات التي وجهت إليه “ما هي إلا ألاعيب مفضوحة لاتملك أدنى قدر من المصداقية”.

ونقلت “إباء” عن مسؤول أمني في “تحرير الشام” أن الفصيل ألقى القبض على مسؤول أمني متزعم المجموعة واسمه “أبو سمير عطون”.

وذكرت الوكالة أنه الاستهداف الثاني لعناصر “تحرير الشام”، إذ كان الأول في مدينة سقبا بالغوطة الشرقية، وألقت القبض على المنفذ.

وكان “جيش الإسلام” شن هجومًا على “تحرير الشام” في الغوطة، أيار الماضي، هدف للتخلص من التشكيل.

واتهمت “تحرير الشام” “الجيش” بحادثة اغتيال القاضي أبو أحمد عيون في 2015، كما اتهمته بمحاولة اغتيال الشيخ ابو سليمان طفور في آذار 2016.

مقالات متعلقة

  1. تبادل أسرى بين "جيش الإسلام" و"تحرير الشام" غربي حماة
  2. "جيش الإسلام" يروي تفاصيل مبادلة الأسرى الفاشلة مع "فيلق الرحمن"
  3. خطف متبادل بين "جيش الإسلام" و"تحرير الشام" في الشمال
  4. "فيلق الرحمن" ينفي تواصله مع "جيش الإسلام" قبيل هجوم الغوطة

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة