× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“فيس بوك”: الأولوية لوسائل الإعلام الجديرة بالثقة

مؤسس "فيس بوك" ومديرها التنفيذي، مارك زوكربيرغ - 18 نيسان 2017 (رويترز)

مؤسس "فيس بوك" ومديرها التنفيذي، مارك زوكربيرغ - 18 نيسان 2017 (رويترز)

ع ع ع

تنوي شركة “فيس بوك” إعطاء وسائل الإعلام ذات المصداقية، أولوية في ظهور أخبارها، ضمن حزمة تغييرات تعهد مؤسس الشركة على اتخاذها مع بداية العام.

ويدخل التغيير حيز التنفيذ الأسبوع المقبل، بعد استطلاع رأي الجمهور لتحديد وسائل الإعلام الجديرة بالثقة، وفق ما نقلت وكالة “رويترز” عن الشركة، اليوم السبت 20 كانون الثاني.

وتعمل الشركة على مكافحة الإثارة والمعلومات المضللة والاستقطاب، وفق ما كتب مؤسسها ومديرها التنفيذي، مارك زوكربيرغ، في تدوينة على “فيس بوك” أمس.

ويأتي تحرك زوكربيرغ بسبب خشيته من الآثار السلبية للسرعة الكبيرة التي يستطيع الناس من خلالها نشر المعلومات على مواقع التواصل الاجتماعي.

وكشف زوكربيرغ أن حجم الأخبار في الموقع سيتقلص إلى نحو 4%، من محتوى البث الإخباري، فيما هو اليوم 5%.

وكانت الشركة قد أعلنت قبل أيام قليلة أنها ستغير من سياستها في عرض المشاركات على “فيس بوك”، لتنخفض فرصة الصفحات العامة، بهدف تعزيز التواصل الشخصي بين المستخدمين.

ويمكن للأشخاص الذين يرغبون باستمرار ظهور منشورات الصفحات العامة في أول الأخبار لديهم، اختيار ذلك من خلال تحديدها كمفضلة.

وكانت إحصائية جديدة للاتحاد الأوروبي، قد أشادت بالتقدم الذي حققته وسائل التواصل الاجتماعي، في مواجهتها لخطاب الكراهية وحذفها للمنشورات المتضمنة عليه، بنسبة 81%.

وبحسب الإحصائيات، فإن أكثر من نصف خطابات الكراهية التي جرى الإبلاغ عنها كانت منشورة على “فيس بوك”، و24% منها على “يوتيوب”، و26% على “تويتر”.

وحذّرت في وقت سابق مفوضة العدل الأوروبية، فيرا جيروفا، من وصول معدل الحذف إلى 100%، لأن ذلك قد يؤثر على حرية التعبير.

مقالات متعلقة

  1. 14 عامًا على انطلاق "فيس بوك"
  2. أحد مؤسسي "واتساب" ينضم لحملة مقاطعة "فيس بوك"
  3. اتهامات لـ "فيس بوك" باستغلال بيانات 50 مليون مستخدم لأغراض سياسية
  4. "فيس بوك" تُطوّر إجراءاتها لإيقاف الأخبار الكاذبة

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة