× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

وساطة روسية لحوار فلسطيني- إسرائيلي

الرئيسان الفلسطيني والروسي، محمود عباس، وفلاديمير بوتين (إنترنت)

ع ع ع

أبدت “منظمة التحرير الفلسطينية” قبولها المبدئي بدعوة روسيا إلى اجتماع بين الرئيس محمود عباس، ورئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو.

ونقلت وكالة “الأناضول” التركية عن عضو اللجنة التنفيذية لـ “منظمة التحرير”، أحمد مجدلاني، قوله “لم يتم البت بشكل نهائي في مسألة الدعوة للاجتماع، ولكن الرئيس الفلسطيني مدعو الشهر المقبل لزيارة موسكو، وإذا تم طرح أي لقاء سيتم بحثه بشكل موسع”.

لكن مجدلاني أكد أن السلطة الفلسطينية تفضل “من الأصدقاء الروس أن يقوموا بالدعوة إلى مؤتمر دولي للسلام”.

وأضاف عضو اللجنة التنفيذية أن “الدعوة الروسية للقاء تكررت مرتين وأن الرئيس الفلسطيني وافق عليها من حيث المبدأ، لكن نتنياهو كان يتهرب من اللقاء المباشر مع عباس”.

وكان السفير الفلسطيني لدى روسيا، عبد الحفيظ نوفل، تحدث الثلاثاء الماضي عن “زيارة مهمة” لعباس، إلى موسكو في شباط المقبل، يبحث خلالها “الإسراع بالتقدم برؤية أو مبادرة جديدة للسلام”.

واعتبر نوفل حينها أن روسيا تحاول أن تشغل الفراغ الذي تركه الفراغ الأمريكي في هذا الإطار عقب قرار ترامب الأخير المتعلق بالقدس، وهو ما وصفه بانه “الانسحاب الأمريكي التدريجي من عملية السلام”.

لكن أحمد مجدلاني استبعد أن يتم هذا الاجتماع، واعتبر أنه “ليس لدى نتنياهو شيء يقدمه، وهو لا يريد سوى الرعاية الأمريكية التي توفر له الغطاء السياسي لمواصلة الاحتلال والاستيطان. الظروف الآن أصعب مما كانت عليه في السابق، وحتى لو تجددت هذه الدعوة فأنا أعتقد أن موقف نتنياهو سيكون ذاته، وهو عدم الموافقة والتهرب”.

مقالات متعلقة

  1. الرئيس الفلسطيني يقدم 25 مليون ليرة لمخيمٍ في سوريا
  2. الرئيس الفلسطيني يدخل المشفى بسبب مشاكل قلبية
  3. أمريكا تسعى لتقليص أعداد اللاجئين الفلسطينيين.. و"منظمة التحرير" ترد
  4. فصائل "فلسطينية" تتفق مع نظام الأسد على اقتحام مخيم اليرموك

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة