× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“الجيش الحر” لعنب بلدي: بدأنا التحرك باتجاه عفرين

ع ع ع

تحركت فصائل “الجيش الحر” على الأرض باتجاه مدينة عفرين شمالي حلب، ضمن المعركة التي يقودها الجيش التركي ضد “وحدات حماية الشعب” (الكردية).

وفي حديث مع القيادي في “الفرقة التاسعة”، أنس حجي (أبو ليث) اليوم، السبت 20 كانون الثاني، أكد بدء العمليات العسكرية من جانب فصائل “الجيش الحر” في الساعة الخامسة من عصر اليوم.

وقال لعنب بلدي إن التركيز حاليًا على عدة محاور حسب الأريحية والأفضلية، على أن تبدأ الهجمات بشكل متتابع.

وباشرت الطائرات التركية الساعة الرابعة مساء بتوقيت دمشق عملية قصف جوي بمنطقة عفرين، في إطار عملية سميت “غصن الزيتون”.

وشملت قصف الطائرات لمناطق عين دقنة وقرى المالكية ومطار منغ وأطراف تل رفعت في ريف حلب الشمالي.

وبحسب مصادر عسكرية من “الجيش الحر” قالت لعنب بلدي صباح اليوم إن الفصائل ستشارك بنحو 20 ألف عنصر في معركة عفرين، والتي تضع في أول أهدافها فتح ممر بين ريف حلب الشمالي وإدلب.

وقالت إن الفصائل أبلغت من الجانب التركي أن الفترة الزمنية للمعركة غير محددة، على أن يكون التقدم من محورين غربي حلب ومن المناطق التي سيطرت عليها الوحدات الكردية مؤخرًا بينها منغ وعين دقنة.

وكان الرئيس التركي ناقش أول أمس في اجتماعه الأول مع مجلس الأمن القومي لهذا العام، التطورات الداخلية والخارجية واتخاذ قرار بتمديد حالة الطوارئ في تركيا إلى جانب ملف عفرين.

وخلص الاجتماع إلى ضرورة سحب الأسلحة من “وحدات حماية الشعب”، و”منع تشكيل جيش من الإرهاب على الحدود مع سوريا”، بحسب ما نقلت وسائل الإعلام التركية.

وتعتبر أنقرة الوحدات ذراعًا عسكرية لحزب العمال الكردستاني، المحظور والمصنف “إرهابيًا”.

مقالات متعلقة

  1. تركيا: هدف معركة عفرين تشكيل منطقة آمنة بعمق 30 كيلومترًا
  2. من ثلاثة محاور.. "الجيش الحر" يبدأ عملية برية نحو عفرين
  3. "الجيش الحر" يسيطر على 11 قرية في محيط عفرين
  4. "الجيش الحر" يصل مشارف مركز عفرين (صورة)

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة