× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

ميليشيات إيرانية تبني ثلاث “حسينيات” في دير الزور

ع ع ع

علمت عنب بلدي من مصادر مطلعة متطابقة أن الميليشيات الإيرانية في محافظة دير الزور، تعمل على بناء ثلاث “حسينيات” جديدة.

وبحسب ما قالت المصادر اليوم، الأحد 21 كانون الثاني، فإن “الحسينيات” بدأ بناؤها حديثًأ في كل من مدينة دير الزور، ومدينتي الميادين والبوكمال في الريف الجنوبي الشرقي للمحافظة.

وتبنى “الحسينية في الميادين، بالقرب من نبع “عين علي” في ريف المدينة.

وسيطرت قوات الأسد والميلشيات المساندة، على كامل مدينة دير الزور والميادين والبوكمال، بعد معارك ضد تنظيم “الدولة الإسلامية” في المنطقة، نهاية العام الماضي.

وقاتلت ميليشيا “فاطميون” التابعة لـ”الحرس الثوري” الإيراني، إلى جانب قوات الأسد في معاركه التي خاضها ضد تنظيم “الدولة” في المنطقة، وقتل المئات من عناصرها خلال هذه المعارك، التي كان آخرها معركة البوكمال.

كما شاركتها ميليشيات أجنبية ومحلية عدة، أبرزها “حركة النجباء”، ومقاتلون من “حزب الله” اللبناني.

وكان قاسم سليماني ظهر بجانب مقاتلين من الميليشيا في العديد من المعارك التي خاضوها بجانب قوات الأسد.

وبحسب المصادر فإن البناء يتزامن مع إعادة تأهيل “حسينيتين” في كل من بلدتي حطلة والصالحية، التي كانتا مركزًا لأهالي المنطقة من الطائفة الشيعية، واللتين فجرهما تنظيم “الدولة” عام 2013.

ويتحدث ناشطون عن انتشار “الحسينيات”، التي تحتضن طقوسًا خاصة بالطائفة الشيعية، منذ سنوات في دير الزور.

بينما يقول البعض إنها انتشرت وزادت أعدادها خلال العام الماضي، في ظل تمكين إيران يدها في المنطقة.

وعززت طهران من انتشارها في مدينة البوكمال، شرقي دير الزور، التي سيطرت عليها مع قوات الأسد، في تشرين الثاني الماضي.

وتعتبر المنطقة استراتيجية بالنسبة لإيران، كونها بوابة الحدود السورية- العراقية، وممرًا للطريق البري الذي تهدف إيران لفتحه من طهران إلى البحر المتوسط.

مقالات متعلقة

  1. تنظيم "الدولة" يعلن مقتل 15 عنصرًا بينهم روس في دير الزور
  2. ناشطون: ضحايا مدنيون جراء قصف على الميادين بريف دير الزور
  3. روسيا تقر بمقتل أربعة مستشارين عسكريين في دير الزور
  4. تنظيم "الدولة" يهاجم مواقع "قسد" والنظام بريف دير الزور

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة