× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“الناتو” يعتبر عملية تركيا في عفرين دفاعًا عن النفس

قائد الاستخبارات التركية خلوصي آكار - 21 كانون الثاني (trt)

قائد الاستخبارات التركية خلوصي آكار - 21 كانون الثاني (trt)

ع ع ع

اعتبر حلف شمال الأطلسي عملية الجيش التركي في منطقة عفرين شمالي حلب دفاعًا عن النفس، معتبرًا أنه من حق كل الدول القيام بذلك.

وبحسب ما ترجمت عنب بلدي عن وكالة “الأناضول” التركية اليوم، الأحد 21 كانون الثاني، وصل تركيا رسالة دعم من “الناتو”، وقيّم العملية العسكرية بأن “جميع الدول لها الحق في الدفاع عن نفسها”.

ونقلت الوكالة عن الأمين العام للناتو، ينس ستولتنبرج، أنه على اتصال وثيق بالمدراء الأتراك في الوقت الحالي، على أن يجري اتصالًا مع الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، الثلاثاء المقبل.

وانضمت تركيا إلى الحلف عام 1952، وشهدت الأشهر الماضية توترًا في علاقاتها داخل الحلف على خلفية عدة تطورات بينها تصوير قادة تركيا كأعداء في تدريبات عسكرية مشتركة، فضلًا عن عدم تلقيها مساعدات كافية من “الناتو” لمواجهة التهديدات الأمنية على الحدود التركية.

في وقت كانت فيه أول دولة في الحلف تشتري منظومة صواريخ روسية للدفاع الجوي.

وأطلقت تركيا العملية العسكرية، مساء أمس، وبدأت باستهداف مواقع “وحدات حماية الشعب” (الكردية) في المنطقة، والتي تعتبرها “إرهابية”، بالمدفعية الثقيلة والغارات الجوية.

وبتصريحات “الناتو” اليوم، تؤمن تركيا الضوء الأخضر من عدد من الدول وافقت على العمليات في عفرين أو التزمت الحياد، كروسيا وإيران وواشنطن والتحالف الدولي.

وقالت رئاسة الأركان التركية اليوم إن الجيش التركي قصف حتى الآن 153 هدفًا عسكريًا للوحدات في إطار عملية “غصن الزيتون”.

وأضافت الأركان التركية أن العملية مستمرة كما هو مخطط لها، وأن القصف شمل مخابئ ومستودع ذخيرة ونقاطًا عسكرية أخرى تابعة للقوات الكردية.

وسيطرت فصائل “الجيش السوري الحر” على أربعة قرى، منذ صباح اليوم، بينها أضنان وأده مانلي وشنكال، وأسرت ثلاثة عناصر من الوحدات وقتلت آخر.

وأعلن وزير الخارجية التركي، بن علي يلدريم، أن الجيش التركي دخل بريًا نحو عفرين في تمام الساعة الحادية عشرة بتوقيت تركيا (العاشرة بتوقيت دمشق)، إلى جانب فصائل “الجيش الحر”.

وأضاف أن الجيش التركي ليس لديه جرحى حتى الآن، مؤكدًا أن عملية “غصن الزيتون” تهدف إلى إنشاء منطقة آمنة بعمق 30 كيلومترًا وستتم على مراحل.

مقالات متعلقة

  1. تركيا تعتبر تصريح فرنسا حول عملية عفرين "إهانة"
  2. أمريكا تدعم تركيا في العملية العسكرية على عفرين
  3. مقاتلون أجانب ينضمون للمعركة ضد تركيا في عفرين
  4. الوحدات الكردية تجازف بخيارين في عفرين

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة