× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

النظام يسحب “الفرقة التاسعة” من حرستا إلى درعا

عناصر من قوات الأسد على جبهة مدينة حرستا شرقي دمشق - 8 كانون الثاني 2018 (وسيم عيسى)

عناصر من قوات الأسد على جبهة مدينة حرستا شرقي دمشق - 8 كانون الثاني 2018 (وسيم عيسى)

ع ع ع

سحب النظام السوري عناصر “الفرقة التاسعة” المشاركة في معارك حرستا في دمشق، إلى نقاط تمركز قواته في درعا.

وذكرت مصادر متطابقة لعنب بلدي اليوم، الخميس 25 كانون الثاني، أن عناصر الفرقة تحركوا منذ مساء أمس، مغادرين جبهة حرستا نحو مدينة الصنمين في ريف درعا الشمالي.

واعترفت مصادر موالية للنظام بعودة عناصر الفرقة إلى درعا، وقدرهم مراسل عنب بلدي في المحافظة، بحوالي 300 مقاتل.

وتشهد جبهة حرستا من محور عربين تحركات لقوات الأسد، التي تحاول فتح طريق إمداد بري لمواقعها، التي تحاصرها المعارضة داخل “إدارة المركبات”.

بينما تشهد مدينة الصنمين هدوءًا حذرًا، بعد توتر في الساعات الماضية، على خلفية خطف عسكري من قوات الأسد على يد مجهولين، ورافقته حركة نزوح للمدنيين بعد تهديد النظام باقتحام المنطقة، الثلاثاء الماضي.

ولم يفصح النظام عن سبب تحرك قواته، إلا أن مصادر عسكرية من درعا توقعت في حديثها لعنب بلدي، انتهاء مهمتها في حرستا، ولذا أعيدت إلى نقاط تمركزها.

واعتبرت أن الأمر “متعلق بالوضع في حرستا أكثر مما عليه في الصنمين”.

وتوقعت أخرى أن تكون في إطار “تبديل قوات في حرستا، وتحريك للفرقة الرابعة نحو محاور مشتعلة على رأسها جبهة ريف إدلب الجنوبي الشرقي”.

وزج النظام بثمانية تشكيلات عسكرية في معارك حرستا، جميعها نعت عناصر يتبعون لها، كما قتل العشرات من فصائل المعارضة المشاركة في غرفة العمليات.

ويقاتل إلى جانب قوات الأسد منذ بداية المعارك العام الماضي، كل من: “الحرس الجمهوري، الفرقة الرابعة، الأمن العسكري، الفرقة التاسعة، القوات الخاصة، درع القلمون، الحرس القومي العربي، لواء ذو الفقار”.

مقالات متعلقة

  1. "أسد الفرقة الرابعة".. قاد معارك داريا ووادي بردى وقتل في درعا
  2. مصادر: الفرقة الرابعة تحشد نحو درعا البلد
  3. هجومان للأسد خلال أسبوع على مخيم درعا.. ماذا يُخطط؟
  4. عروض للالتحاق بـ"الفيلق الخامس".. ما مضمون مصالحة الصنمين في درعا؟

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة