× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

أسرة الوليد بن طلال تؤكد إطلاق سراحه

الوليد بن طلال خلال مقابلته مع "رويترز" من مكان احتجازه في فندق "ريتز كارلتون" بالرياض - 27 كانون الثاني 2018 (رويترز)

الوليد بن طلال خلال مقابلته مع "رويترز" من مكان احتجازه في فندق "ريتز كارلتون" بالرياض - 27 كانون الثاني 2018 (رويترز)

ع ع ع

أكدت مصادر من أسرة الملياردير السعودي الوليد بن طلال، إطلاق سراحه ووصوله إلى منزله، بعد أكثر من شهرين على احتجازه بتهم فساد.

وقال الوليد بن طلال، في لقاء أجرته معه “رويترز” في مكان احتجازه بفندق “ريتز كارلتون”، اليوم 27 كانون الثاني، إنه يتوقع تبرئته من ارتكاب أي مخالفات وإطلاق سراحه خلال أيام.

وأضاف “لا توجد اتهامات، هناك بعض المناقشات بيني وبين الحكومة، أعتقد أننا على وشك إنهاء كل شيء خلال أيام”.

وظهر الملياردير السعودي في فيديو خلال المقابلة وهو يتجول في مكان إحتجازه، والذي بدى من خلال التصوير أنه مخدم وفاخر، ومؤلف من عدة غرف، وفي الأرجاء تحرك بعض الأشخاص ممن يبدو أنهم على صلة دائمة معه، لكن لم يتم الإشارة إلى هويتهم.

وسبق أن ذكرت صحيفة “وول ستريت جورنال”، في تقرير نشرته في 23 كانون الأول الماضي، أن السلطات السعودية طلبت ما لا يقل عن ستة مليارات دولار من الأمير الوليد لتحريره من الاحتجاز، ولم تعلق الحكومة رسميًا على الخبر.

وكانت السلطات السعودية قد أوقفت أمراء ووزراء بارزين ورجال أعمال في المملكة، في تشرين الثاني الماضي، عازية السبب إلى “محاربة الفساد”، بأوامر ملكية من سلمان بن عبد العزيز.

حصرت التهم بحق الموقوفين بأكثر من شق، وكان على رأسها الفساد وغسيل الأمول والتلاعب بأوراق مشاريع مدن اقتصادية، إضافة إلى اختلاسات وصفقات وهمية وترسية عقود مقابل الحصول على رشوة، وتوقيع صفقات “غير نظامية”.

ووفق آلية عمل اللجنة فإن القبض على الحسابات والمحافظ التي تخص المتورطين، تكشف ثم تجمد لتعاد الأصول الثابتة أو المنقولة الناتجة عن قضايا فساد إلى خزينة الدولة، و”أي ممتلكات ضمن الفساد أو الأوصل ستسجل باسم عقارات الدولة”.

تفسيرات مختلفة للخطوة طرحها محللون سعوديون وعرب، وبينما توقع البعض أنها خطوة قبل تعيين ولي العهد، محمد بن سلمان، ملكًا للسعودية، عزاها آخرون إلى تحسين عجلة الاقتصاد في المملكة.

مقالات متعلقة

  1. مسؤول سعودي: إطلاق سراح كافة موقوفي فندق "ريتز كارلتون"
  2. الوليد بن طلال يجلب 300 حقيبة لإجازة أسبوعية في تركيا
  3. الوليد بن طلال في تركيا لـ "دعمها اقتصاديًا"
  4. إطلاق سراح رجال أعمال وأمراء سعوديين بعد تسويات مالية

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة