× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

لأول مرة منذ 120 عامًا.. الرئيس الألماني يزور لبنان والأردن من أجل اللاجئين

الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير (mundo)

الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير (mundo)

ع ع ع

يبدأ الرئيس الألماني، فرانك فالتر شتاينماير، زيارته الرسمية اليوم، السبت 27 كانون الثاني، إلى لبنان والأردن لتفقد أحوال اللاجئين السوريين هناك.

ووفق ما ذكرت وكالة الأنباء الألمانية (د ب أ)، فإن الزيارة ستستمر حتى يوم الأربعاء المقبل، ومن المقرر أن يلتقي خلالها كبار المسؤولين الأردنيين واللبنانيين لبحث أوضاع اللاجئين السوريين والعلاقات الثنائية بين البلدين.

وتعتبر زيارة شتاينماير إلى لبنان الأولى لرئيس ألماني منذ أكثر من 120 عامًا، وفقًا للمكتب الرئاسي الألماني.

وجاء في بيان صادر عن الرئاسة الألمانية أن الرئيس الألماني “سيجري محادثات مع رئيس الجمهورية اللبنانية، تتناول العلاقات الثنائية وسبل تطويرها، والتعاون في مختلف المجالات، كما يتناول البحث الأوضاع الإقليمية والدولية”.

ومن المقرر وفقًا لبرنامج الزيارة الرسمية أن يلتقي رئيس ألمانيا برئيس مجلس النواب نبيه بري، ورئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري، بالإضافة إلى تفقد الكتيبة الألمانية العاملة في لبنان ضمن قوات “يونيفل”.

وترافق سيدة ألمانيا الأولى زوجها في الزيارة المقررة، على أن تلتقي نظيرتيها اللبنانية والأردنية.

وتعتبر الدول الثلاث (ألمانيا ولبنان والأردن) من أكثر البلدان التي تأثرت بموجة لجوء السوريين، وسط أعباء اقتصادية تعاني منها كل من الأردن ولبنان مطالبة المجتمع الدولي بتحمل مسؤوليات أكبر حيال أزمة اللاجئين.

واستقبلت الأردن ما يزيد عن 1.3 مليون لاجئ سوري، 650 ألف منهم مسجلين لدى المفوضية العليا لشؤون اللاجئين، فيما قارب عدد السوريين في لبنان حاجز المليون، يعانون من ظروف معيشية سيئة خاصة في المخيمات الحدودية.

وتسهم ألمانيا بجزء كبير من الدعم المقدم للاجئين السوريين في كلا البلدين، عن طريق إقامتها مشاريع للسوريين، في مخيم الزعتري تحديدًا، من شأنها التخفيف من معاناتهم.

مقالات متعلقة

  1. الرئيس الألماني من لبنان: الجزء الأكبر من سوريا "غير مواتي" للعودة
  2. الرئيس الألماني يزور مخيمًا للاجئين في الأردن
  3. جدل داخل الائتلاف الحكومي الألماني حول إعادة اللاجئين السوريين
  4. بذريعة انتهاء الحرب.. "البديل الألماني" يدعو لترحيل السوريين

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة