× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

ألمانيا تعلن رسميًا إيقاف استقبال لاجئين من اليونان وإيطاليا

الحدود المقدونية اليونانية

الحدود المقدونية اليونانية

ع ع ع

قالت وزارة الداخلية الألمانية إن ألمانيا لن تستقبل مجددًا لاجئين من دول جنوب أوروبا كإيطاليا واليونان، معلنةً أنها أنهت حصتها من اتفاقية توزيع اللاجئين المتفق عليهم.

وفي حديثها إلى صحيفة “دي فيلت” الألمانية اليوم، الاثنين 29 كانون الثاني، قالت المتحدثة باسم الداخلية الاتحادية إن بلادها استكملت “إلى حد كبير” حصتها من اتفاقية توزع اللاجئين في اليونان وإيطاليا على بقية الدول الأوروبية، مشيرةً إلى أنها ستركز على الحالات الإنسانية والمعزولة في استقبالها للاجئين.

وكانت دول الاتحاد الأوروبي اتفقت، بعد موجة اللجوء التي شهدتها عام 2015، على تقاسم أعباء اللاجئين وإعادة توزيع 160 ألف لاجئ من اليونان وإيطاليا على باقي دول الاتحاد، إلا ان الاتفاقية انتهت في أيلول 2017، بتوزيع 25 ألف لاجئ فقط.

وكانت ألمانيا وعدت باستقبال 25 ألف لاجئ وفق الاتفاقية، إلا أن بيانات مكتب الهجرة الاتحادي تشير إلى استقبالها عشرة آلاف فقط من العدد المفروض عليها.

ونشبت خلافات عدة بين أعضاء الاتحاد الأوروبي على خلفية إلزام الاتحاد لأعضائه بتقاسم أعباء اللاجئين، كنوع من تحمّل المسؤوليات التي تعاهدت عليه تلك الدول تحت سقف موحد، خاصة من قبل دول أوروبا الشرقية التي اعتبرت أن اقتصادها لا يسمح لها بتحمل أعباء اللاجئين.

وشكلت أزمة اللاجئين عمومًا، والسوريين خصوصًا، مصدر خلاف في الاتحاد، بعد موجة “غير مسبوقة” شهدتها أوروبا عام 2015، مع تدفق ما يزيد عن 1.7 مليون لاجئ إلى أراضيها، معظمهم من سوريا والعراق وأفغانستان.

ويسعى الاتحاد الأوروبي إلى إيجاد صيغة جديدة لاستقبال منظم للاجئين، إذ اجتمع وزارء داخلية 28 دولة أوروبية، الأسبوع الماضي، لإصلاح النظام الأوروبي للجوء دون تحقيق أي تقدم حول حصص استقبال اللاجئين.

مقالات متعلقة

  1. بعد إسبانيا.. اليونان توافق على إعادة اللاجئين من ألمانيا
  2. إسبانيا توافق على استعادة اللاجئين من ألمانيا
  3. ألمانيا استقبلت نصف عدد السوريين الذين تعهدت بإعادة توطينهم
  4. ألمانيا تقول إنها استقبلت 156 ألف طالب لجوء عام 2017

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة