× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

تطبيق رياضي يكشف مواقع قواعد عسكرية سرية حول العالم

خريطة تكشف بعض أماكن تواحد الحنود الأمريكيين في العراق - (تويتر - @tobiaschneider)

خريطة تكشف بعض أماكن تواحد الحنود الأمريكيين في العراق - (تويتر - @tobiaschneider)

ع ع ع

نشر تطبيق عالمي لقياس اللياقة البدنية خريطة حرارية لنشاط مستخدميه، ومن ضمنهم جنود أمريكيون في قواعد سرية، في عدة دول بينها سوريا.

الخريطة التي نشرتها شركة “سترافا لابز” منتجة التطبيق، كشفت قواعد أمريكية مهمة مستخدمة في الحرب ضد تنظيم “الدولة الإسلامية”، وحركة الجنود في طرقات يسلكونها بشكل متكرر، وفق ما نقلت وكالة “فرانس برس”، الاثنين 29 كانون الثاني.

وتُضاء في سوريا قواعد التحالف ليلًا على خريطة “سترافا”، وبعض هذه الأضواء تدل على مواقع روسية، بينما لا يوجد أضواء مهمة لقواعد إيرانية، وفق تغريدة للمحلل الأمني، توبايس شنايدر.

وتمكن شنايدر من كشف موقع القواعد العسكرية بالاعتماد على الخريطة التي تبين استخدام أجهزة مراقبة اللياقة.

وتكمن خطورة هذا الكشف في أن بعض هذه القواعد مستهدفة من قبل التنظيمات المتطرفة، ما قد يسهل عمليات ضدها مثل الكمائن والتفجيرات.

وفي خريطة “سترافا” عن العراق، ظهرت قواعد عسكرية استخدمها الأمريكيون وحلفاؤهم في الحرب ضد تنظيم “الدولة الإسلامية” بتفاصيلها.

ولأن بعض الجنود أبقوا أجهزتهم تعمل خلال تنقلاتهم، فقد تم الكشف عن الطرقات التي يسلكونها بشكل متكرر خارج القواعد العسكرية.

وأعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) أنها تدرس الوضع، وتأخذ أمورًا كهذه على محمل الجد، وفق الناطقة باسم الوزارة، الميجور أودريشا هاريس.

وأوصى البنتاغون بالحد من الحسابات الشخصية على الإنترنت، لا سيما مواقع التواصل الاجتماعي.

وكشفت الخريطة عن مواقع عسكرية أخرى في أفغانستان، بالإضافة لقاعدة “ماداما” المتسخدمة من قبل الجيش الفرنسي في النيجر.

مقالات متعلقة

  1. إيران تحمّل النظام السوري مسؤولية القصف على إسرائيل
  2. ليبرمان: دمرنا جميع قواعد إيران في سوريا
  3. اجتماع وزاري إسرائيلي خاص عقب الضربات العسكرية ضد سوريا
  4. طائرة كل نصف قرن

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة